بطولة

حكم نهائي كأس تونس يثير المخاوف

■ النادي الأفريقي يحلم بالكأس في لقاء اتحاد بنقردان | البيان

يسدل الستار بعد غد على الموسم الكروي التونسي بالمباراة النهائية للكأس والتي ستجمع بين النادي الأفريقي واتحاد بنقردان على استاد ملعب رادس بتونس العاصمة في تمام الساعة السادسة والنصف بتوقيت الإمارات، وأثار تعيين الحكم الصادق السالمي لإدارة المباراة النهائية وحسب مصادر مقربة من إدارة الأفريقي.

فقد عبرت جماهير الفريق عن تخوفها من صافرة وأداء السالمي، تحسباً لانحيازه إلى فريق اتحاد بنقردان، وهو الفريق الذي ينتمي إليه رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم الدكتور وديع الجرئ. من جانبه، قال شهاب الليلي مدرب الأفريقي: نهائيات الكأس لاتقبل التوقعات المسبقة هي مباراة وحيدة كل شئ يبقى فيها ممكناً.

موضحاً أن فريقه دخل منذ الأربعاء الماضي في معسكر مغلق، خاصة وأن الفريق يخوض مباشرة بعد النهائي مباراة هامة في كأس الاتحاد الأفريقي «الكونفدرالية» حيث يستضيف الفتح الرباطي المغربي.

من جهته، دخل اتحاد بنقردان منذ الاثنين الماضي بمدينة المنستير بالساحل التونسي في معسكر إعداد للمباراة النهائية، وتأكد رسمياً غياب ثلاثة من أبرز ركائزه الأساسية بسبب العقوبة، وقال مدرب الفريق شكري الخطوي: الإفريقي لايخيفنا بل نحترمه وفي مباراة كأس مثل هذه كل شئ وارد، فمن كان يتوقع أن نتخطى الترجي الرياضي بطل الدوري.

على جانب أخر، وفي بادرة رائعة، قامت جمعية قدماء اللاعبين بتنظيم دورة الصداقة في كرة القدم، بمشاركة الأندية الأربعة الكبرى وهي: النادي الأفريقي والترجي الرياضي والنجم الساحلي والنادي الصفاقسي، وبعد انتهاء المباريات أقيمت مائدة إفطار بحضور شخصيات بارزة من مسؤولي الأندية إلى جانب ممثلين عن وزارة الشباب والرياضة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات