EMTC

الكويت يتحدى خيطان في ربع نهائي الكأس

■ من لقاء سابق بين الكويت وخيطان | البيان

تنطلق اليوم مواجهات ربع نهائي كأس أمير الكويت بمواجهتين، ستجمع الأولى الكويت في تحد صعب للغاية أمام ضيفه خيطان باستاد الكويت في كيفان والثانية بين العربي واليرموك، وتعد مواجهة الكويت ثأرية لخيطان الذي يرد على خسارته أمام منافسه في الدور نفسه من كأس ولي العهد، وتشير مستويات الفريقين في الفترة الأخيرة إلى أن المباراة ستكون في غاية الصعوبة، مع ارتفاع حظوظ خيطان لتحقيق مفاجأة والإطاحة بالكويت من البطولة الأغلى.

مستوى

يدخل الكويت المباراة بعد سلسلة من المستويات المتذبذبة في الدوري رغم تحقيق الانتصارات ولكن ليس بنفس قوة مستواه المعتاد إلى أن جاء اختبار السالمية الصعب ليفقد نقطتين مهمتين في مشواره نحو الحفاظ على اللقب، ورفع لاعبو الكويت شعار لا بديل عن الفوز والتأهل للدور قبل النهائي كون مواجهات الكأس تختلف عن الدوري ولا مجال لتصحيح الأخطاء، والمنافس هو الحصان الأسود هذا الموسم بلا منافس، ويجيد إحراج الكبار ولن يكون صيدا سهلاً أمام الكويت.بينما يتسلح خيطان بحصوله على راحة بدنية أكبر بكثير من الكويت الذي خاض مباراة قبل ثلاثة أيام في غاية القوة أمام السالمية.

الخبرة

من المتوقع أن يعتمد الكويت على عامل الخبرة التي يتمتع بها لاعبوه، بالإضافة إلى عنصر المحترفين الذي يصب في مصلحته، حيث يمتلك ثلاثة من أفضل محترفي الدوري وهم التونسي شادي الهمامي والمغربي ياسين الصالحي والأردني حمزة الدردور، بالإضافة إلى تواجد فهد العنزي.

آمال العربي

وفي المواجهة الثانية يسعى العربي لإنقاذ موسمه، وعدم الخروج خالي الوفاض بعدما فقد آمال المنافسة على لقب لدوري مبكرا، وتعد البطولة هي الأخيرة لإنقاذ الموسم والحل لكل مشاكل القلعة الخضراء، ويعد الفوز على اليرموك بداية الطريق من اجل الخروج من النفق المظلم، وهو ما دفع نائب رئيس مجلس إدارة النادي العربي عبد العزيز عاشور إلى مطالبة الجماهير بضرورة نسيان كل ما فات والالتفاف خلف الفريق في مباراة اليوم وهذا إيمان منه بمدى أهمية تلك المواجهة المحفوفة بالمخاطر للقلعة الخضراء.

طموح

ويدخل العربي مباراة اليوم بطموح إنقاذ موسمه، حيث إن مدرب الفريق الصربي بونياك سبق وأعلن ان بطولة الكأس هي الأمل الأخير للفريق والهدف الأسمى بالنسبة لهم هذا الموسم وعليه تم وضع الاهتمام كله بها خاصة بعد ضياع حلم المنافسة على لقب الدوري مبكرا للغاية وسوف تكون أولى خطوات العربي بمواجهة اليرموك الذي بات من أفضل الفرق في مواجهات الكؤوس في الموسمين الأخيرين، حيث نجح الفريق في الوصول الموسم الماضي إلى الدور نصف النهائي وهو ما سيحاول تكراره مرة أخرى اليوم وإقصاء العربي والعبور إلى المربع الذهبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات