مفاجأة الانتقالات الصيفية في الدوري

سيبستيان يعود إلى قطر عبر «قلعة أم الأفاعي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يتوقع أشد المتفائلين من محبي نادي الريان "قلعة أم الأفاعي" أن يعود نجم لخويا السابق والعنابي سيبستيان سوريا لقطر بهذه السرعة بعد قراره المفاجئ بالرحيل إلى مسقط رأسه الأصلي أورغواي والاستقرار هناك ليلتحق بفريق الكرة بالنادي ويدعم هجوم الرهيب في الموسم المقبل 2015 /2016.

تحققت المفاجأة

لكن تحققت المفاجأة ونجح الشيخ سعود بن خالد آل ثاني في إسعاد الأمة الريانية بهذه الصفقة التي وصفها الجميع بأنها من العيار الثقيل نظراً لإمكانيات اللاعب وقدراته الفنية والبدنية التي ستعزز من قوة هجوم الريان في الموسم الجديد وتعزز بالتالي من حظوظه في المنافسة على لقب بطولة الدوري وعدم تكرار السيناريو الحزين قبل عامين بالهبوط الى دوري الدرجة الثانية.

سيبستيان وقع بالفعل رسمياً على العقد لمدة موسم واحد في معسكر الفريق بهولندا، في حضور علي سالم عفيفة رئيس جهاز الكرة، ومذكر آل شافي مدير الفريق، الذي كان في استقبال سبستيان سوريا لدى وصوله للعاصمة الهولندية أمستردام.

أفراح الريان

وفوراً انضم سيبستيان سوريا لمعسكر الريان وانتظم في التدريبات لتضج وسائل التواصل الاجتماعي بأفراح الريانيين الذين رحبوا بالتعاقد مع هذا النجم الكبير وأشادوا بهذه الصفقة المتميزة التي ستسهم بشكل كبير في وضع النادي في مساره الصحيح.

فيما أعرب سيبستيان سوريا عن سعادته الكبيرة بالعودة لقطر من بوابة الريان، مؤكداً أن مشروع الفريق الجديد هو الفوز بلقب الدوري، كما أن تعاقد النادي مع المدرب فوساتي سهل مفاوضات انتقاله للرهيب لكون المدرب اسماً كبيراً في كرة القدم العالمية.

يوم سعيد

وقال سيبستيان حول انضمامه للفريق: إنه بلا شك يوم سعيد بالنسبة لي ولأسرتي خصوصاً أن اللعب لفريق بحجم الريان الذي يعد واحداً من أفضل الأندية القطرية شيء مميز للغاية في مسيرتي، فأنا لعبت للغرافة وقطر ولخويا، والآن أمثل نادي الريان الذي أشعر بارتياح كبير في الانضمام إليه، وسعيد بأن أكون جزءاً من هذا النادي.

أسباب

وحول أسباب موافقته على العودة واللعب للريان قال سيبستيان: الريان يقوم ببناء مشروع جديد من خلال التعاقد مع مجموعة من أفضل اللاعبين ومدرب كبير مثل فوساتي، وذلك للعودة لمكانه الطبيعي بين أندية الكبار، وهذا من أكثر الأشياء الذي جعلتني أوقع للريان، كما أن حبي لقطر أسهم في عودتي مرة أخرى لدوري نجوم قطر، وعندما وصلت لهولندا شعرت بأني وسط أسرتي، وهذا ما يجعلني أشعر بالسعادة.

كما أن المدرب فوساتي تحدث معي من قبل وشجعني على العودة لقطر من بوابة الريان، وأنا سبق ولعبت معه عندما كان مدرباً للعنابي في عام 2008، وهو مدرب كبير، وأنا أحب العمل معه كثيراً، لأنه يطور أداء اللاعبين بشكل كبير.

طموحات سوريا

وقال سوريا إن طموحاته مع الريان كبيرة وأوضح: أتمنى أن أقدم الأداء الذي ينتظره الجميع مني، وطموحي مع الريان عودة البطولات لهذا النادي الكبير الذي يستحق أكثر من ذلك بكثير لأنه اسم كبير في كرة القدم القطرية، ويجب أن يكون على منصات التتويج دائماً.

وأضاف: أعتقد أنه من الضروري أن يفوز الريان بلقب الدوري الذي غاب عن الرهيب لمدة 20 عاماً، وحان الوقت للفوز به الآن، خصوصاً في ظل المشروع الجديد الذي تتبناه إدارة نادي الريان من خلال التعاقد مع مجموعة مميزة من اللاعبين ومدرب رائع بجانب محترفين على مستوى عال، وذلك لاستعادة الفريق لقوته الحقيقية والمنافسة على لقب الدوري في الموسم الجديد.

كما أطمح لأكون هداف دوري نجوم قطر في الموسم الجديد، ولكن هذا الشيء ليس الأهم بالنسبة لي بقدر أن أساعد الفريق على تحقيق الانتصارات، لذا سأبذل كل ما في وسعي من أجل تحقيق الانتصارات في الموسم الجديد، وتقديم الأداء الذي تنتظره جماهير الريان مني.

طباعة Email