00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فابيان مهدد بالإيقاف 8 مباريات

ملاكمة وفوضى في قمة النصر السعودي ولخويا القطري

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينتظر أن تعلن لجنة الانضباط الآسيوية في اجتماعها المقبل قرارات صارمة وربما تاريخية جراء الأحداث التي صاحبت مباراة النصر السعودي ولخويا القطري بالعاصمة الرياض في ختام دوري المجموعات، حيث ودع فريق النصر الأول لكرة القدم منافسات دوري أبطال آسيا من دور المجموعات بعد خسارته على أرضه من نظيره لخويا القطري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في مباراة كان النصر يحتاج فيها إلى الفوز. وصعد لخويا القطري برفقة بيروزي الإيراني إلى الدور ثمن النهائي من المجموعة الأولى.

ولم يقدم النصر المستوى المأمول منه واستقبل هدفين متتاليين في الشوط الأول عبر يوسف المساكني والكوري الجنوبي تاي هي (27 و 32) وهو الأمر الذي صعب من مهمته، على الرغم من نجاح النصر بتقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول عبر هدف عكسي.

وزادت أمور النصر تعقيداً بعد طرد المدافع عمر هوساوي بعد 5 دقائق من بداية الشوط الثاني لإعاقته سيباستيان سوريا المنفرد بالمرمى. وسجل سوريا بنفسه هدف لخويا الثالث عبر ركلة جزاء (58).

توتر

أحداث المباراة بدأت قبل أن تنطلق المباراة فعليا على المستطيل الأخضر حيث لم ينس النصراويون تعمد لاعب لخويا محمد بوضيف إصابة لاعب النصر ابراهيم غالب في مباراة الفريقين (الذهاب) بالدوحة وهي الإصابة التي نتج عنها قطع بالرباط الصليبي لغالب وازدادت الأمور اشتعالا بعد أن رفض أمين سر نادي لخويا فكرة الاعتذار لغالب والنصراويين وهو ما جعل النفوس تحمل الكثير لتنطلق مباراة الإياب ويتضح أن الأمور ليست على ما يرام.

فمنذ الدقائق الأولى كان قائد النصر حسين عبدالغني غاضباً مما أثر على بقية زملائه لينتج عن ذلك هدفان للخويا وطرد لمدافع النصر عمر هوساوي ببداية الشوط الثاني وضرب بين محترف النصر البرازيلي فابيان والكوري الجنوبي المحترف بلخويا كيم تاي هي والذي تطور بعد نهاية المباراة لينتج منظرا غير أخلاقي ومهين بعد تعمد لاعب النصر فابيان ضرب نايم تاي هي على وجهه فيما كان يغادر لحجرة الملابس.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية الحدث اللاأخلاقي كما أظهرت الدماء تسيل من فم اللاعب الكوري ولم تكن المدرجات أبعد من حال اللاعبين فانهالت بعض الجماهير النصراوية بقوارير المياه على لاعبي لخويا والحكم كما حدثت بعض الاشتباكات الطفيفة بين اللاعبين مع إطلاق صافرة النهاية.

لوم على التحكيم

التصريحات عقب المباراة كانت تظهر الحدث بشكل أوسع وتوضح جانبا مما يحصل. فرئيس النصر الأمير فيصل بن تركي رمى باللائمة على حكم المباراة الكوري الجنوبي كيم جونج وبحسب إدارة لخويا فإنه قال إن فريقكم يستأهل ما يحصل له بسبب عدم اعتذاركم الرسمي لإصابة لاعب النصر ابراهيم غالب في مباراة الفريقين السابقة ..!!

استياء

من جهة أخرى أكد أمين السر العام لنادي لخويا عدنان العلي عميق استيائه مما حصل من أحداث عقب المباراة وأكد أن الأمور تجاوزت المعقول، وأنهم تعرضوا لاستفزازات كثيرة ليست فقط داخل الملعب بل حتى من جانب المنظمين الذين وقفوا مكتوفي الأيدي ويتفرجون على تلك الاعتداءات ولم يوفروا الحماية اللازمة لجميع أعضاء البعثة.

طباعة Email