«النشامى» يواجهون كولومبيا ودياً الجمعة

يغادر اليوم، وفد المنتخب الأردني إمارة دبي، متوجهاً إلى العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، مروراً بمدينة ساوباولو البرازيلية، بهدف الانخراط في معسكر تدريبي مكثف تتخلله مواجهة نظيره الكولومبي يوم الجمعة.

وكان المنتخب الأردني تجمع يوم الاثنين الماضي في العاصمة عمان، مدشناً تحضيراته للمشاركة في نهائيات كأس آسيا في يناير المقبل، تحت قيادة المدير الفني المصري حسام حسن، وضم (24) لاعباً.

الأقوى

وتترقب جماهير كرة القدم الأردنية المواجهة الكولومبية بمشاعر متضاربة وقلق كبير، كونها تعتبر إحدى أقوى المواجهات التي يخوضها منتخبها في التاريخ، وأمام خامس التصنيف العالمي الذي يتأهب للمشاركة في مونديال البرازيل.

فيما كانت للأردن مواجهتان تاريخيتان أواخر العام الماضي أمام منتخب الاوروغواي سادس تصنيف الفيفا، وذلك في الملحق العالمي المؤهل لتصفيات المونديال، حيث خسر الأردن مواجهة الذهاب بخماسية نظيفة، قبل أن يتعادل إياباً في مونتيفيديو دون أهداف.

غضب

وتعيش الجماهير الأردنية حالة من الغضب من جراء التصريحات التي أطلقها حسام حسن الأسبوع الماضي، واتهم خلالها عدداً من اللاعبين بالتهرب من مشاركة المنتخب في فترات سابقة، في معرض تبريره لعدم قيامه باستدعاء بعض اللاعبين المميزين، والذين أثبتوا حضورهم في المنافسات المحلية، مطالباً اللاعبين بالاعتذار عن التصرفات التي بدرت منهم قبل البحث في مسألة عودتهم إلى المنتخب من جديد على حد وصفه، حيث يتقدم حارس المرمى عامر شفيع هذه الأسماء إلى جانب أحمد سمير وحمزة الدردور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات