إبداع تاباتا «الذيب» وحسرة أنصار «الرهيب»

6 أهداف في 4 مباريات كانت كفيلة بأن ترفع أسهم البرازيلي رودريغو تاباتا في ظهوره الأول مع السد عقب انتقاله لصفوفه قادماً من جاره الريان خلال فترة الانتقالات الشتوية.

تاباتا الياباني الأصل خطف كل الأضواء مع فريقه الجديد السد زعيم الأندية القطرية الذي تطلق عليه جماهيره لقب "عيال الذيب" بعد موسم ونصف شهد تواري نجمه مع الريان المعروف باسم الرهيب وتفضل الجماهير أن تطلق عليه لقب "الأسود".

وكان تاباتا قد تربع على عرش نجومية الدوري القطري في أول موسم له مع الريان قادماً من بشيكتاس التركي في العام 2011 وتوج بلقب أفضل لاعب في الدوري القطري في الموسم 2011-2012، وحل ثانيا في لائحة ترتيب هدافي الدوري بفارق هدف واحد عن مواطنه ادريانو لاعب الجيش السابق وقطر الحالي.

النجم الأفضل

وفي الموسم التالي فقد تاباتا بريقه ولم يعد النجم الأفضل في صفوف الأسود وعانى كثيرا بسبب الإصابات تارة وتفكيره في العروض الخارجية تارة أخرى وحتى عندما نجح النادي في إقناعه بالتجديد والبقاء مع الفريق لمدة موسمين جديدين لم يظهر تاباتا نفس القدرات وسجل 4 أهداف فقط بقميص الريان على مدار 18 جولة ومع اختفائه وقلة أهدافه يواجه الريان موقفا لا يحسد عليه حيث بات مهدداً بالهبوط للدرجة الثانية.

ولم تجد إدارة الريان مفراً من التفريط في اللاعب والموافقة على انتقاله للسد بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال للوكرة.

قميص الأسود

وكشف النقاب عن أن اللاعب وقع بالفعل لنادي الوكرة ولكن حينما طلب نادي السد ضمه كان القرار بعدم اتمام اجراءات انتقاله للوكرة.

وخلع تاباتا قميص الأسود وارتدى ثوب عيال الذيب فكان الاختلاف كثيرا في الشكل والمضمون.. وتألق تاباتا ولم يكتف بدور صانع اللعب فقط لكنه تقمص دور الهداف فسجل هدفاً في أول ظهور له مع السد في شباك الوكرة في المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2..

وفي مباراته الثانية بالدوري سجل هدفا في شباك الغرافة ليساهم في الفوز العريض 4-2.. وفي المباراة الثالثة ضرب تاباتا بقوة وسجل 3 أهداف "هاتريك" في شباك الخور قلبت الوضع رأسا على عقب في مباراة صعبة انتهت بفوز السد 4-2.

ولم يتأخر تاباتا في ظهوره الآسيوي مع السد وسجل هدفاً ثميناً في شباك سباهان اصفهان الإيراني في الجولة الأولى من دوري المجموعات ليساهم في فوز السد 3-1 وحصوله على أول 3 نقاط ليتصدر مجموعته في البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات