انتقالات اللاعبين الشتوية في السودان تبدأ ساخنة

تفتح صباح اليوم حركة تنقلات وتسجيلات اللاعبين بالاتحاد العام لكرة القدم وجميع الاتحاد المحلية والفرعية،وتستمر حتى العشرين من الشهر الجاري، في فترة تدفع خلالها الاندية ملايين الجنيهات لتدعيم صفوفها بالعناصر الجديدة، استعدادا للموسم الكروي الجديد الذي ينطلق في اواخر فبراير المقبل، وستنطلق التسجيلات الشتوية الحالية، ساخنة وسط الاندية التي تتدافع بقوة في الايام الاولى لكسب النجوم وتنتهي باردة خاصة بعد تأكيدات الخبراء ان الساحة خالية من العناصر المتميزة التي تستحق ان يكون حولها صراع بين الاندية.

وكالعادة يزف النجوم الجدد لكشوفات الهلال والمريخ وسط الاهازيج فيما يغادر القدامي بالدموع، وتبدو خارطة تسجيلات المريخ واضحة بعد ان حسم صفقاته مع عدد من النجوم ويتوقع ان يقتحم اليوم التسجيلات بجملة من اللاعبين على رأسهم امير كمال، احمد ضفر،فيصل موسي،ايهاب زغبير،اضافة الى الكنغولي مبينزا المتواجد بالخرطوم،مع وجود ثلاثة لاعبين وقع معهم اقرارات قبل عدة ايام بقيادة مجدي امبدة،اكرم الهادي سليم،وعبد الرحمن كرنقو الذي سيوقع في الكشوفات بعد عودته مع المنتخب الوطني من تنزانيا.

فيما يدخل الهلال التسجيلات بالخماسي نزار حامد،صالح الامين، جمعة، محمد جياد،الطاهر حماد، مع محاولات لتجديد التعاقد مع عمر بخيت ومهند الطاهر اللذين ينتهي تعاقدهما في ديمسبر المقبل، وذلك لتأمين استمراريتهما مع الفريق لعدة مواسم، وعلى مستوى اللاعبين الاجانب مازال الهلال يدرس عدة خيارات دون ان يحدد بشكل قاطع العناصر التي سيستعين بها.

وينتظر ان يشارك الامل عطبرة في تسجيلات اليوم الامل بقيد لاعب الاهلي الخرطوم،النيجيري سولي شريف الذي يحمل الجنسية السودانية، وعلى الرغم من التحركات النشطة لغرفة تسجيلات الامل التي تسعي لتدعيم الفريق جيدا قبل المشاركة في البطولة الكونفدرالية الموسم المقبل،لكن يبدو الامل اكبر الخاسرين فينا من فترة التسجيلات بعد ان فقد اربعة من عناصر الاساسية التي اكملت اتفاقها مع الهلال (الطاهر،صالح الامين،نزار حامد) والمريخ (مجدي امبدة)،في ظل غياب النجوم التي تغطي على فقد الفريق للرباعي.

وتسمح قوانين الاتحاد السوداني للاندية بشطب سبعة لاعبين فقط في الفترة الرئيسية من التسجيلات،مع امكانية الاستفادة من خانة اللاعب الذي اكمل فترته،اضافة الى امكانية التغيير في خانات اللاعبين الاجانب والمحددة بثلاثة فقط لكل ناد، مما جعل الاندية تلجأ الى خيار التجنيس لزيادة عناصر فرقها من اللاعبين الاجانب.

من جهة ثانية تعاقد المريخ رسميا اول من امس مع المدرب البرازيلي هيرون ريكاردو لمدة عامين، خلفا للمصري حسام البدري، وتم توقيع العقد بعيدا عن اعين الصحافة، وبهدوء شديد، وقالت المصادر ان ريكاردو الذي سبق له تدريب الهلال لعامين ونصف العام بداية من 2007، سينال راتبا شهريا قدره 25 الف دولار،وانه اتفق مع رئيس المريخ جمال الوالي على الاستعانة بطاقم تدريبي كامل من البرازيل ووافق على ان يكون مساعده وطنيا بطلب من رئيس المريخ للاستفادة من خبرته التدريبية وتأهيل ابناء النادي من المدربين الشباب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات