محمد المبارك: نسعى لتأسيس بنية تحتية قوية للعبة

اتحاد المصارعة يناقش رؤيته المستقبلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 استعرض مجلس إدارة اتحاد الإمارات للمصارعة في اجتماعه الأول برئاسة معالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، أبرز النقاط الأساسية لعمل الاتحاد، ورؤيته المستقبلية لتطوير الرياضة الإماراتية وترسيخ مكانتها محلياً وعالمياً، وناقش الأهداف التي سيسعى الاتحاد لتحقيقها في المدى المنظور، إلى جانب الخطط الاستراتيجية التي تضمن الوصول برياضة المصارعة إلى أكبر شريحة في المجتمع الإماراتي، وتم اعتماد تعيين الشيخ حمدان بن سعيد بن طحنون آل نهيان أميناً عاماً، وعبدالفتاح شرف نائباً لرئيس الاتحاد، مع الاتفاق على توزيع بقية الحقائب الإدارية والمسؤوليات لاحقاً، في ضوء تحديد خطة العمل وآليات التنفيذ، وشهد الاجتماع اعتماد الهيكلية الإدارية للاتحاد، وتم التطرق لأهمية امتلاك الاتحاد مقراً خاصاً به، على أن يشمل مكاناً للجهاز الإداري وصالات تدريب خاصة باللاعبين.

شهد الاجتماع عرضاً لأهم أولويات وأهداف الاتحاد خلال السنوات الخمس المقبلة، وفقاً للتحديات التي تواجهها الرياضة المحلية وتم اعتماد الخطة من قبل مجلس الإدارة على أن يتم العمل على وضع الاستراتيجية وفقاً للأولويات، التي تم اعتمادها مع تحديد الموازنة المطلوبة لتنفيذ تلك الاستراتيجية في إطار خطة شاملة للنهوض باللعبة على مستوى الدولة.

 

رؤية

 ورحب معالي محمد خليفة المبارك بأعضاء مجلس الإدارة، واستعرض رؤية الاتحاد والهدف من تشكيل مجلس إدارته، مؤكداً أهمية الارتقاء برياضة المصارعة والتعريف بأهميتها في إطار علاقتها بالتراث الإماراتي كواحدة من الألعاب التي تمت ممارستها قديماً، واحتفى بها الآباء والأجداد، وتناقلتها الأجيال في إطار حفاظها على الأصالة والهوية الوطنية.

وأكد معاليه أهمية التركيز على تأسيس بنية تحتية قوية لرياضة المصارعة في الدولة، والعمل على تأهيل لاعبين إماراتيين قادرين على خوض المنافسات على المستويات الإقليمية والقارية والعالمية، وتمثيل الدولة بأفضل صورة في المحافل الرياضية الإقليمية والعالمية، مختتماً بتركيزه على أهمية القيم التي تعززها هذه الرياضة من التزام بروح الفريق الواحد واحترام وتقدير المنافس.

 

طباعة Email