«محطة» تحلق بالسيف في ختام «جائزة زايد الكبرى»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت أمس منافسات جائزة زايد الكبرى للهجن التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد 2022 - 2023 على مدار 7 أيام بمشاركة آلاف المطايا من هجن أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، إذ جاء اليوم الختامي بالتزامن مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الـ 51.

وشهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان المنافسات، بحضور جمع غفير من ملاك ومحبي رياضة الهجن بالدولة.

وانتزعت «محطة» لحمد نهيان سالم العامري الناموس وسيف الحول المفتوح في أقوى وأهم الأشواط، بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 5 ملايين درهم، إذ تمكنت من خطف المركز الأول في الأمتار الأخيرة لتحصد أغلى رموز المهرجان بعد أن قطعت مسافة الشوط البالغة 6 كلم في زمن قدره 8.56.03 دقائق، محققة أفضل توقيت زمني وبفارق ثانيتين عن «مهمه» لأحمد سلطان الحلامي التي جاءت في المركز الثاني، وحصلت على 2.5 مليون درهم بينما حلت «فبركة» لحمد راشد غدير الكتبي في المركز الثالث، وحصلت على الجائزة المالية وقدرها مليون ونصف درهم.

وتألق العنصر النسائي بشعار علياء بنت محمد التي نجحت في حصد ثاني الرموز الغالية، وبندقية الزمول المفتوح عن طريق «شاهين» الذي انتزع لقب الشوط بعد سيطرة كاملة من دون منازع، محققاً توقيتاً زمنياً قدره 9.01.08 دقائق، وبفارق كبير وصل إلى نحو 8 ثوان عن «جلبوت» لمحمد حمد بن فطيس المري الذي أنهى الشوط في المركز الثاني، بينما حل ثالثاً «منشور» لمانع علي حماد الشامسي.

سيف الحول

وأهدت «بنت ظبيان» شعار فرج علي بن حمودة الظاهري سيف الحول المحليات، ومليونين ونصف درهم، حيث تألقت وتجاوزت خط النهاية أولاً بزمن 9.04.0 دقائق بعدما خطفت الفوز في اللحظات الأخيرة بعد منافسة قوية مع «الظبي» لسيف الكتبي التي جاءت في المركز الثاني، و«الطياره» بشعار حميد سعيد النيادي في المركز الثالث، مكررة نفس المركز الذي حققته في السباق العام الماضي.

وذهب الرمز الرابع شداد الزمول المحليات لـ «حفيت» لمانع علي حماد الشامسي مسجلاً توقيتاً قدره 9.11.08 دقائق، ليهدي شعار الشامسي الرمز الخامس في جائزة زايد الكبرى هذا الموسم، بينما جاء في المركز الثاني «شاهين» لمحمد سلطان مرخان الكتبي، وثالثاً حل «شاهين» لمحمد حمدان مبارك العفاري. وشهد الشوط الخامس منافسات الحول المحليات من فئة الإنتاج التي تحرص اللجنة المنظمة على إدراجها في سباقات الهجن في السنوات الأخيرة لتشجيع الملاك على الإنتاج، إذ نجحت «سمحه» لسيف راشد فالح الشامسي في خطف سيف الحول المحليات الإنتاج، إضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 2.5 مليون درهم، بزمن 9.00.05 دقائق وبفارق أقل من 3 ثوان عن «طماعة» لمحمد سعيد المزروعي التي أنهت الشوط في المركز الثاني، و«الواريه» لحمد نهيان العامري في المركز الثالث.

نجاح

وحصد شعار أحمد راشد الخيال الطنيجي الناموس وبندقية الزمول المحليات الإنتاج في الشوط السادس عن طريق «مستحيل» الذي احتل المركز الأول بزمن قدره 9.07.08 دقائق، بينما احتل المركز الثاني «المغزل» لفهيد العجمي من المملكة العربية السعودية، وثالثاً «منحاف» لمحمد خليفة الغفلي.

ونال شعار المضمر الشهير حمد راشد غدير الكتبي ناموس ورمز الحول المهجنات، ليتوج بالسيف في الشوط السابع بعد فوز «بيه» بلقب الشوط بتوقيت زمني قدره 9.03.03 دقائق، وبفارق ثانية عن «إنذار» لمحمد حمد راعي الشيجة العامري التي احتلت المركز الثاني، وفي المركز الثالث جاءت «الظبي» لعبد الله سعيد راشد الخاطري.


موج يتألق

شهد شوط الزمول المهجنات من فئة الإنتاج تتويج «موج» لأحمد سلطان الحلامي بالشداد والمركز الأول محققاً زمناً قدره 9.11.04 دقائق بعد إثارة كبيرة في اللحظات النهائية، حيث حسمت تقنية الفيديو اللقب لصالحه بعد منافسة مع «الرهاوي» لعلي بن حليس سعيد الغفلي، فيما جاء في المركز الثالث «الرصاص» لسالم حمد العامري.

طباعة Email