التجارب الحرة تدشن جائزة أبوظبي للفورمولا 1 اليوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعود هدير محركات سيارات الفورمولا 1 للدوران على مسار حلبة مرسى ياس بالعاصمة أبوظبي، اليوم، مع انطلاق فعاليات جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1؛ الجولة الأخيرة والختامية من بطولة العالم للفورمولا 1 2022.

وتدخل حلبة مرسى ياس عامها الرابع عشر لعالم الفورمولا 1 منذ النسخة الأولى التي استضافت فيها الحلبة جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في عام 2009، حققت خلالها نجاحات كبيرة، ووضعت نفسها كواحدة من أهم حلبات السباقات على مستوى العالم.

وتدشن التجارب الحرة فعاليات الجائزة، إذ تقام التجارب الحرة الأولى في الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم وحتى الثالثة، فيما تقام التجارب الحرة الثانية اعتباراً من الساعة الخامسة وحتى السادسة مساءً.

ويشهد يوم غدٍ التجارب الحرة الثالثة، يعقبها جولة التأهيل التي تعد في غاية الأهمية ويتحدد على أساسها مركز الانطلاق، إذ يشتد الصراع لتحقيق أسرع زمن في اللفة الواحدة من أجل الانطلاق من المراكز الأولى في السباق الذي يقام بعد غدٍ ما بين الليل والنهار.

وأكملت حلبة مرسى ياس تجهيزاتها لختام بطولة العالم للفورمولا 1 عام 2022، إذ باتت جولة أبوظبي المعلم الرئيسي في بطولة العالم باعتبارها الجولة الأخيرة ومسك ختام البطولة، وسوف تستمر على روزنامة بطولة العالم عام 2030 بعد تمديد العقد مع الفورمولا 1 في العام الماضي.

وبالرغم من حسم المنافسة في بطولة العالم للفورمولا1 على لقبي السائقين والصانعين لصالح الهولندي ماكس فيرستابن وفريق ريد بول، إلا أن حلبة ياس اعتادت على تقديم الإبهار والإثارة والتميز بغض النظر عن حسم البطولة، ولكن في الوقت نفسه لا تزال المنافسة على أشدها في بعض المراكز المتقدمة، إذ من المتوقع أن تشهد مجريات السباق منافسة حامية بين عدد من السائقين وكذلك الفرق. وحسم فريق ريد بول لقب الصانعين بعد تحقيق ماكس فيرستبان الفوز في سباق جائزة الولايات المتحدة الأمريكية للفورمولا 1 خلال الشهر الماضي، محرزاً اللقب بعد غياب استمر منذ عام 2013، وأنهى بذلك سيطرة فريق مرسيدس على لقب الصانعين في حقبة محركات التوربو الهجينة.

المعركة الأبرز

وستكون المعركة الأبرز خلال السباق على المركز الثاني في ترتيب بطولة العالم للسائقين بين المكسيكي سيرجيو بيريز والموناغاسكي شارل لوكلير، إذ يتساوى كلاهما في نفس الرصيد بـ 290 نقطة، وكان بإمكان فيرستابن أن يمنح زميله في الفريق أفضلية قبل سباق أبوظبي ولكنه رفض الامتثال لأوامر الفريق خلال سباق البرازيل بالسماح لبيريز بتجاوزه في اللفة الأخيرة.

كما تبرز مواجهة بين زميلي مرسيدس، جورج راسل ولويس هاميلتون، على تحقيق الفوز في أبوظبي، بعدما فاز راسل بسباق البرازيل وحل هاميلتون ثانياً، إلا أن الأخير وكونه بطلاً للعالم 7 مرات يسعى لتحقيق فوز واحد على الأقل في الموسم الحالي وهو الذي لم يغب عن الانتصار منذ موسم 2009.

وعلى صعيد بطولة الصانعين هناك معركة شرسة بين فريقي فيراري ومرسيدس على المركز الثاني في لائحة الترتيب النهائية، فقد خرج فريق مرسيدس من سباق جائزة البرازيل بأكبر رصيد من النقاط بعد فوز راسل وهاميلتون بالمركزين الأول والثاني، إلا أن الفريق لا يزال خلف فيراري الذي يحتل المركز الثاني برصيد 524 نقطة، وبفارق 19 نقطة عن مرسيدس، وكل الاحتمالات واردة في حال تعثر فيراري لتخطف مرسيدس المركز الثاني.

وإلى جانب معركة فيراري ومرسيدس، ستكون المنافسة على أشدها أيضاً بين فريقي ألبين وماكلارين على حسم المركز الرابع في نهاية الموسم، إذ يحتل فريق ألبين المركز الرابع برصيد 167 نقطة، ويأتي خلفه ماكلارين بفارق 19 نقطة.

طباعة Email