123 لاعباً في المرحلة الثانية لدوري القوس والسهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم اتحاد الإمارات للقوس والسهم المرحلة الثانية من دوري الإمارات للقوس والسهم 2022 بمشاركة 12 نادياً، وذلك في يومي السبت والأحد الماضيين في نادي دبي لأصحاب الهمم بمشاركة 123 لاعباً ولاعبة يمثلون فئات عمومي رجال وسيدات، وعمومي رجال وسيدات أصحاب الهمم، وللفئات 12 و14 و16 و18 و21 للقوسين المركب والمحدب، حيث تم تتويج 48 فائزاً وفائزة من المشاركين.

شهدت المرحلة الثانية من دوري الإمارات للقوس والسهم تزايد عدد المشاركين من الأندية واللاعبين، إذ ارتفع من 97 لاعباً في البطولة التنشيطية إلى 110 لاعبين في بطولة الدوري المرحلة الأولى، كما أن نادي شرطة أبوظبي لأصحاب الهمم شارك للمرة الأولى في المنافسة.

وأكد حميد عبدالله المشرخ، الأمين العام للاتحاد أن اتحاد الإمارات للقوس والسهم يمضي قدماً في تنفيذ استراتيجيته التي تستشرف المستقبل وتستهدف الارتقاء بالمستوى الفني للاعبين واللاعبات ودعم قدراتهم، بما يتماشى مع التطلعات الرامية لتعزيز التطور الذي يصب في مصلحة المنتخبات الوطنية المختلفة، مضيفاً إن الهدف الأسمى من هذه الرياضة الأولمبية هو عكس الصورة المشرفة عن الرياضة الإماراتية في المحافل الخارجية، وإعداد جيل متمكن ومبدع ليكون نواة للمنتخب والمساهمة في مشاركتهم ببطولة كأس آسيا للقوس والسهم، والتي ستقام في إمارة الشارقة خلال الفترة من 20 إلى 25 ديسمبر المقبل.

تميز

وأشار المشرخ إلى أن مشاركة أصحاب الهمم تؤكد القيمة الكبيرة لتميزهم والارتقاء بمردودهم الفني، بجانب الأثر الكبير في تطوير مهاراتهم الرياضية وتعزيز قدراتهم النفسية والاجتماعية، انطلاقاً من رؤية قيادتنا الحكيمة في تمكين هذه الفئة وتهيئة البيئات الحاضنة لإبداعهم وتفوقهم في شتى المجالات لتحقيق الأهداف المنشودة، حيث يضع مجلس إدارة الاتحاد بقيادة الدكتور سعيد مصبح الكعبي تطوير البرامج الداعمة لهم من الأولويات المهمة التي تعزز الارتقاء بقدراتهم وتنمية مواهبهم.

وتوجه المشرخ بالشكر إلى جميع المشاركين والمساهمين في نجاح البطولة وإثراء المنافسة، مضيفاً: «دوري الإمارات للقوس والسهم يحظى بدور مهم في تطوير المواهب الرياضية والارتقاء بالمخرجات الفنية، وسعداء بالتجاوب اللافت والتعاون البناء والإيجابي في إطار منظومة العمل على مستوى الأندية واللاعبين والحكام والفنيين وجميع الذين يرسخون بجهودهم رؤى العمل التشاركي لتحقيق التكامل في الأهداف والبرامج».

طباعة Email