حلقة شبابية في بطولة العالم لحل مسائل الشطرنج

ت + ت - الحجم الطبيعي


شدد ناصر اليماحي عضو المجلس الوطني على أهمية الدور الكبير والمؤثر، الذي يقوم به الشباب، لافتاً إلى النجاحات التي تحققت، من خلال استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لمختلف التجمعات الرياضية، وغير الرياضية.

جاء ذلك خلال استضافة اللجنة العليا المنظمة بطولة العالم لحل مسائل الشطرنج، والتي تقام برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة للحلقة الشبابية، التي نظمها وأشرف عليها مجلس شباب الفجيرة، في فندق نوفوتيل الفجيرة،

بعنوان «دور الشباب في دعم البطولات والأحداث العالمية الرياضية»، ومشيداً بالتنظيم المتميز لبطولة العالم لحل مسائل الشطرنج، وأشار اليماحي إلى الحيوية والنشاط، الذي أصبح ميزة تلازم الشباب الإماراتي، وحرص عدد كبير منهم على تمثيل الإمارات بأفضل صورة، وعلى أن يكونوا جزءاً من النجاح التنظيمي المستهدف، مشيراً إلى المكاسب والنجاحات التي تحققت، وبرزت إلى الواجهة بشكل لافت، وهى تنم عن إمكانات وطاقات إيجابية يتمتع بها شبابنا.

بدوره أكد الدكتور عبدالله علي آل بركت رئيس اللجنة المنظمة أن شباب الإمارات تميزوا في جميع القطاعات والجوانب، وأثبتوا قدرتهم على التألق أينما تواجدوا وخصوصاً مع الفرق التطوعية والمهتمين في الجانب التطوعي في المجال الرياضي،

مبيناً أن شباب الإمارات يحظون بدعم كبير من القيادة الرشيدة لتمكينهم من خوض التجارب العالمية، والمشاركة في المحافل الدولية بشكل مميز، ومؤكداً أن نادي الفجيرة للشطرنج والثقافة كان مهتماً بإشراك شباب الوطن في بطولة العالم، بهدف إكسابهم مهارات القيادة والإدارة وضرورة إبراز هويتهم الوطنية وقيمهم الأصيلة في مثل هذه الأحداث العالمية.

وخلال الحلقة الشبابية، التي أدارها جاسم هيكل البلوشي رئيس مجلس الفجيرة للشباب تم تسليط الضوء على تطلعات الشباب في وضع العديد من الأفكار والآليات، التي تعزز العمل التطوعي، والخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة وسياسات فاعلة، تدعم المشاركات التطوعية في البطولات الرياضية العالمية، التي تستضيفها دولة الإمارات.

طباعة Email