ناشئــو الإمارات يتصدرون «عالمية أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قدم لاعبو ولاعبات الجوجيتسو أداء قوياً ومميزاً في منافسات الناشئين ضمن النسخة 14 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، والتي تقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بمشاركة 5000 لاعب ولاعبة من 100 دولة حول العالم.

وحظيت منافسات البطولة منذ انطلاقتها في 11 نوفمبر الجاري بإقبال جماهيري غير مسبوق وحضور غفير ملأ المدرجات، ومثلت هتافات المشجعين عامل دعم مؤثراً للاعبين لتقديم أداء مميز.

وأقيمت منافسات الناشئين على مدى يومين، حيث كانت البداية مع فئة البنات أول من أمس، واستكملت مع منافسات البنين أمس من حملة الأحزمة الرمادي والأخضر والأصفر والبرتقالي والأزرق والبنفسجي يمثلون الأندية والأكاديميات من مختلف أنحاء العالم.

وعلى صعيد فئات الناشئات كانت الصدارة لأكاديمية بالمز الرياضية، فيما حلت لاعبات الجزيرة في المركز الثاني، والعين ثالثاً، أما على صعيد فئة الناشئين فتمكنت أكاديمية كازاخستان الوطنية من تحقيق المركز الأول ليحل نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس في مركز الوصيف وبالمز الرياضية ثالثاً.

مشاركة

من جهته، قال طارق البحري المدير العام لرابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو: تواصل البطولة ترسيخ مكانة العاصمة أبوظبي كموطن عالمي للجوجيتسو، واستقطابها لأفضل مواهب الناشئين والشباب على مستوى العالم للتنافس على أرض أبوظبي، وقد شهدنا مشاركة كبيرة لأكاديميات من خارج الدولة، بعضها شارك في نسخ سابقة من البطولة والبعض الآخر يشارك للمرة الأولى حرصاً منهم على التواجد في الحدث الأهم على خارطة الجوجيتسو العالمية.

وأضاف البحري: تنظم رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو (AJP) أكثر من 180 بطولة جوجيتسو حول العالم خلال الموسم الواحد، وبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو بتنظيم من اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالتعاون مع الرابطة تعتبر درة تاج البطولات، وخلاصة التجربة الناجحة في إرساء قواعد جديدة مبتكرة في تنظيم البطولات الاستثنائية التي تحظى بإعجاب العالم.

وأشاد البحري بالأداء القوي للاعبي ولاعبات الإمارات والعمل الجيد الذي تقوم به الأندية والأكاديميات المحلية في تأهيل وإعداد اللاعبين واللاعبات وتجهيزهم للمنافسة على أعلى المستويات، مؤكداً أن خير دليل على ذلك هو صدارة ثلاث أكاديميات محلية لمنافسات البنات، وأكاديميتين في منافسات البنين. وقال: نستطيع أن نؤكد بثقة أن لدى دولة الإمارات قاعدة راسخة من الشباب القادرين على صناعة المستقبل.

تعزيز

من ناحيتها، عبرت مريم مسلم المزروعي مدير إدارة خدمة المجتمع في مؤسسة التنمية الأسرية، عن سعادتها الكبيرة باحتضان أبوظبي لهذا الكرنفال العالمي، منوهة بالجهود الجبارة لاتحاد الإمارات للجوجيتسو في تنظيم بطولة بهذا الحجم ووفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

وأشادت بقدرة الاتحاد على تعزيز الجانب المجتمعي في بطولاته المختلفة؛ لأن الجوجيتسو تمثل مشروعاً وطنياً لبنته الأساس هي المجتمع الإماراتي، وقد نجح الاتحاد بشكل لافت على هذا الصعيد في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو اليوم تمثل منصة مثالية تجمع مختلف الثقافات والأعراق.

اهتمام

أكدت لاعبة نادي العين للجوجيتسو خلود عبد الغفار البلوشي، أن البطولة تعكس المكانة المرموقة التي وصلت إليها أبوظبي عاصمة الجوجيتسو العالمية من خلال التنظيم الرائع والاهتمام بالتفاصيل رغم العدد الكبير من المشاركين. وأضافت: حققت الميدالية الذهبية لفئة تحت 16 عام لوزن 68 كجم الحزام الأصفر، وسعيدة للغاية بهذا الإنجاز الذي تحقق في بطولة كبرى مثل بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

طباعة Email