تعاون بين الاتحادين الإماراتي والسعودي للقوس والسهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس اتحاد الإمارات للقوس والسهم، أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية الشقيقة راسخة وقوية، غرسها الآباء المؤسسون وأرست دعائمها قيادتا البلدين، وتستند في مضمونها إلى جذور الروابط الوثيقة والمتجددة، إذ تشهد نقلات دائمة ومستمرة من التطوير والتكامل ومواصلة البناء على إرث عميق وكبير يمثل نموذجاً مبهراً لتحقيق الإنجازات في مختلف المجالات.

وقال الكعبي إن زيارته إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة وبحث سبل التعاون المشترك مع الاتحاد السعودي للسهام، تعبر عن الرؤى والتوجهات المتبادلة بين الاتحادين الإماراتي والسعودي لتحقيق التطلعات المنشودة، وتبادل الخبرات والتجارب بما يتماشى مع الخطط الاستراتيجية الداعمة لتحقيق المنجزات الوطنية في هذه اللعبة التي ترتكز على رؤية عميقة تستشرف استدامة مستقبل التطور وفق أفضل الممارسات العالمية.

تقدير

وعبر الكعبي عن تقديره لحفاوة الاستقبال من مشعل بن عبد المحسن الحكير رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسهام، وعبد الرحمن إبراهيم الشدوخي المدير التنفيذي للاتحاد السعودي وأعضاء مجلس الإدارة، ووجه لهم الدعوة لحضور البطولة الآسيوية للقوس والسهم التي تستضيفها دولة الإمارات في الشارقة الشهر المقبل، مضيفاً أن الاتحادين يرغبان بالعمل معاً للمضي قدماً في تنفيذ البرامج والخطط الداعمة للتطور الرياضي، للوصول باللعبة إلى المستوى الذي يجسد المعطيات المتوافرة على صعيد العناصر الواعدة والبرامج الطموحة والخطط الناجحة.

وأضاف: نتطلع إلى التعاون في جميع المجالات التي يمكن أن تقودنا إلى ترسيخ الأهداف التي نتطلع من خلالها على الارتقاء بجودة المخرجات لبلوغ الأهداف التي نعمل على تحقيقها، وثقتنا كبيرة في أن العمل المشترك يمنحنا فرصة ممتازة لتبادل وجهات النظر وتشارك الخبرات المطلوبة، وفي نهاية الأمر نستطيع العبور بطموحاتنا إلى الغايات المنشودة.

طباعة Email