إشادة دولية بدور الإمارات الريادي في تنظيم الفعاليات الخاصة بالرياضات البحرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أشاد مسؤولون في الاتحادات الدولية للرياضات البحرية بالدور البارز الذي تلعبه دولة الإمارات في تنظيم مختلف الفعاليات الرياضية الكبرى خاصة الرياضات البحرية.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات البحرية الـ 95 الذي يستضيفه نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، في الفترة من 16 إلى 23 أكتوبر الجاري، بالتزامن مع الاحتفال بمئوية الاتحاد الدولي، بمشاركة 65 من ممثلي الاتحادات والهيئات الرياضية من مختلف دول العالم.

وأكد تومس كورت الأمين العام للاتحاد الدولي للرياضات البحرية ريادة دولة الإمارات في تنظيم واستضافة الفعاليات والأنشطة الرياضية الكبرى نظرا لما تمتلكه من خبرة متميزة في توفير بيئة مثالية وتسهيلات لاستضافة مختلف دول العالم في هذه الفعاليات.

وأشار كورت إلى أن من بين قصص نجاح الإمارات في تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى هو استضافة اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات في إمارة الفجيرة والذي يتزامن مع الاحتفال بمرور 100 عام على إنشاء الاتحاد، مثمنا اهتمام وتركيز الإمارات على الأجيال القادمة وإطلاق الأكاديميات الخاصة بالرياضات البحرية.

من جهته أبدى روبرت أوليفار رئيس اتحاد الرياضات البحرية في أيرلندا إعجابه بتنظيم واستضافة إمارة الفجيرة لاجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات البحرية وتوفير كافة سبل الراحة للوفود المشاركة ودور نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية في دعم برامج الاتحاد بشكل إيجابي.

بدوره أشار دينس برييس رئيس اتحاد نيوزلندا للرياضات البحرية إلى الحرص على المشاركة في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات في الإمارات بهدف العمل بشكل جماعي لتحقيق الأهداف المرجوّة من الاجتماع في ظل البيئة المناسبة والمشجعة في إمارة الفجيرة في دعم الرياضات البحرية والتركيز على فئة الشباب.

من جانبه قال جون ماري فلنكار سكرتير في الاتحاد البلجيكي للرياضات البحرية إن دولة الإمارات متميزة في قطاع الرياضات البحرية، والشعب الإماراتي دائما يقدم كافة أنواع الدعم والمساعدة، مشيرا إلى أن ممثلي الوفود الدولية في اجتماع الجمعية العمومية سعداء بتواجدهم في إمارة الفجيرة والاحتفال باليوبيل الذهبي للاتحاد وفخورون بمستوى تنظيم هذا الحدث.

طباعة Email