86 مدرباً وإدارياً في ختام دورتي الكاراتيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسدل الستار على أحداث دورتي مدربي وإداريي الكاراتيه، واللتين أقامهما اتحاد الإمارات للكاراتيه استعداداً للموسم الجديد 2022-2023، وبتنظيم من اللجنة الفنية في الاتحاد، وذلك على صالة نادي الشارقة الرياضي بمشاركة 86 مدرباً وإدارياً.

وجاءت الدورة التي امتدت ليوم واحد، تنفيذاً لتوجيهات اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، بضرورة إعطاء المزيد من الأهمية لدورات صقل وتأهيل المدربين والإداريين، قبل بداية الموسم الجديد، والذي يشهد تعديلات على قوانين اللعبة، وبما يسهم في الارتقاء بمستوى المنافسات، ويحقق فوائد تنعكس إيجاباً على مراحل إعداد المنتخبات الوطنية في كل مراحلها للمشاركات الدولية المقبلة.

وتولى الخبير محمد عباس، المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للكاراتيه، رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد، عضو اللجنة الفنية في الاتحاد الدولي، الإشراف المباشر على الدورتين اللتين أقيمتا على فترتين صباحية ومسائية.

وشملت الدورة الأولى للمستوى (A) محاضرات نظرية، خصت بتأهيل مدربي وإداريي الأندية، لمرافقة فرقهم بالصورة الصحيحة خلال الموسم الرياضي الجديد، خصوصاً أن المحاضرات الصباحية التي قدمها الحكم الدولي جابر جاسم، رئيس لجنة الحكام في الإمارات للكاراتيه، ركزت على شرح أهم المواد والتعديلات المستحدثة في قانون التحكيم الدولي.

وتناوب الخبير محمد عباس، والخبير هشام سري، المدير الفني للاتحاد، إكمال المحاضرات الخاصة بهذا المستوى، وتناولت شرحاً وافراً، حول أهمية تجهيز اللاعب قبل خوض المنافسات، إضافة إلى أهم ما ورد في شروط اللائحة الفنية لبطولات الكاراتيه بشقيها «الكاتا» و«الكوميتيه»، والتغيرات التي طرأت عليها، وأهم البطولات المستحدثة.

وخصصت الفترة المسائية من الدورة للمستويين (B وC)، وتناولت تأهيل المدربين لاعتمادهم في اختبارات الأحزمة الملونة، وتجديد رخصة المختبرين منهم والمعتمدين في الاتحاد، فيما اشتملت الفترة المسائية الثانية على محاضرتين نظرية وأخرى عملية، تضمنت الأولى شرحاً مفصلاً عن تدريب اللاعبين على نماذج اختبار الأحزمة، قبل أن تتناول المحاضرة العملية، والتي تولى الإشراف عليها مدرب منتخب «الكاتا»، نادر بيجي، حول كيفية تقييم المختبر للاعبين المتقدمين للحصول على الأحزمة كل حسب تصنيف الحزام ولونه.

طباعة Email