«الغولف»: 4 بطولات مانحة للتصنيف العالمي للهواة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن اتحاد الإمارات العربية المتحدة للغولف عن إقامة أربع بطولات جديدة، تتيح للفائزين نقاطاً تصنيفية في سلم الترتيب العالمي لهواة الغولف الصادر عن الاتحاد الدولي، مع حصول الفائز في كل من هذه البطولات على مقعد له في «جولة التحدي» في أبوظبي. ويأتي الإعلان عن البطولات الجديدة ضمن استراتيجية الاتحاد لتطوير اللعبة، والانتقال بالعناصر الموهوبة من الهواة إلى المستوى التالي.

 

انطلاقة

وتستهل أولى البطولات الأربع في الفترة من 20 وحتى 22 يناير المقبل من بوابة بطولة رأس الخيمة للهواة التي يحتضنها ملعب نادي الحمرا للغولف، على أن تتبع ببطولة «ميدان المفتوحة للرجال» المقامة على ملعب «ذا تراك» بدبي في الفترة من 3 وحتى 5 فبراير، ومن ثم بطولة «نادي أبوظبي المفتوحة للرجال» في الفترة من 17 وحتى 19 مارس، وأخيراً بطولة «جميرا غولف إستيتس المفتوحة للرجال» بين 31 مارس وحتى الثاني من أبريل 2023. وتشمل كل من البطولات الأربع 54 حفرة حداً أدنى للحصول على نقاط التصنيف العالمي، كما سيحصل جميع اللاعبين على نقاط تصنيفية مضاعفة إلى موسم بطولات اتحاد الإمارات للغولف الخاصة بالهواة.

 

دعوة

وتواصل البطولات الأربع عطاءها السخي بمنحها الفائزين بطاقة دعوة للمنافسة في إحدى فعاليات «جولة التحدي» في الإمارات، التي تم الإعلان عنها منتصف أبريل الماضي، بناءً على الشراكة الطويلة الأمد التي تم توقيعها بين «جولة دبي وورلد» واتحاد الإمارات للغولف، الهادفة إلى تطوير اللعبة في الإمارات العقد المقبل، وتعاون المنظمتين عبر جميع فئات الرياضة، من مبادرات الواعدين وصولاً إلى منافسات المحترفين، لمواصلة البناء على العلاقة الطويلة الأمد التي تربط «الجولة» مع المنطقة، التي يعود تاريخها إلى العام 1989، ويشتمل ذلك على التزام بالاستثمار.

 

أهداف

وقال اللواء «م» الطيار عبدالله السيد الهاشمي، نائب رئيس اتحاد الإمارات للغولف، في تعليقه على الخطوات المتسارعة لتطوير آليات الغولف في الدولة، والبطولات الأربع المانحة لنقاط تصنيفية في سلم الترتيب العالمي للاعبين الهواة: «يمثل هدف اتحاد الغولف توفير منصة لجميع اللاعبين بالدولة للوصول إلى المستوى التالي من لعبة الغولف».

وأضاف: «نتطلع من خلال شراكتنا مع الجولات ونوادي الغولف في الدولة لإنشاء أحداث موثوقة تُعنى بالواعدين واللاعبين الهواة، إذ ستوفر هذه الأحداث مساراً لهواة «الغولف» في الإمارات، لن تقف نتائجها وتأثيرها الإيجابي على المنتخبات الوطنية فحسب، بل ستواصل نحو تطوير فئات السيدات والناشئين في الدولة».

وختم اللواء الهاشمي حديثه قائلاً: «اتحاد اللعبة بقيادة معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي يحرص دوماً على توفير كل متطلبات النجاح لتنفيذ خططه واستراتيجيته التي تستهدف جميع فئات اللاعبين واللاعبات بكافة الجوانب التعليمية والفنية والارتقاء بمستواهم للوصول للأهداف المنشودة التي وضعها مجلس إدارة الاتحاد».

طباعة Email