تعاون بين «أدنوك» و«الإمارات للدراجات» لاكتشاف أبطال المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، بالتعاون مع فريق الإمارات للدراجات الهوائية، عن إطلاق «برنامج أدنوك التدريبي»، الذي سيقام على مدى 3 أيام، بهدف اكتشاف وتطوير المواهب الإماراتية في رياضة الدراجات.

وسيتيح البرنامج الفرصة أمام الدراجين الإماراتيين، للتدرب تحت إشراف مدربي فريق الإمارات المتخصصين، فضلاً عن المشاركة في سباقات إلى جانب دراجي فريق الإمارات الحامل للقب جولة فرنسا لنسختين على التوالي.

ويهدف برنامج أدنوك التدريبي، إلى اختبار كل من اللياقة البدنية وقوة التحمل العقلية للمشاركين، من خلال سلسلة من السيناريوهات التنافسية، حيث سيتم تصفية أفضل الدراجين، ليتقدموا إلى المراحل الأخيرة من البرنامج. وسيختتم البرنامج باختيار الدراج الفائز في سباق نهائي، إلى جانب دراجي فريق الإمارات على الطريق إلى ضاحية الوثبة. وسيحظى الفائز بفرصة المشاركة في برنامج تطوير للمهارات لمدة عام كامل، مع فريق الإمارات للدراجات الهوائية، والذي يتم تنظيمه بالتعاون مع أدنوك، حيث سيستفيد من خبرات مدربي فريق الإمارات وأطقمه، فضلاً عن فرصة المشاركة في عدد من معسكرات الفريق. وسيقام برنامج أدنوك التدريبي، بحضور البطل الإماراتي يوسف ميرزا، والنجم السلوفيني تادي بوجاتشار، إلى جانب إدارة فريق الإمارات، ما سيوفر للمشاركين إمكانية الحصول على إرشادات مباشرة، بشأن كيفية خوض التحديات والسباقات على أعلى المستويات، فضلاً عن مساعدة الفريق في اكتشاف وتحديد نجوم فريق الإمارات المقبلين.

حرص

وقال سيف الناصري رئيس قسم الموارد البشرية في أدنوك: «باعتبارها شريكاً لفريق الإمارات، تحرص أدنوك على تسريع وتطوير ثقافة الدراجات في دولة الإمارات، فضلاً عن إتاحة الفرصة أمام المواهب الإماراتية، للمشاركة في المنافسات على أعلى المستويات. ويوفر برنامج مسرّع أدنوك، فرصة فريدة لنجوم رياضة الدراجات المقبلين لتحقيق إمكاناتهم، والعمل إلى جانب أفضل الدراجين في العالم، إضافة إلى توفير مسار تنمية المواهب، الذي نأمل أن يضمن التمثيل الإماراتي المستقبلي في صفوف فريق الإمارات».

من جهته، قال يوسف ميرزا من فريق الإمارات للدراجات: «يعدّ توفير هذه الفرص، أمراً أساسياً لتطوير المواهب، ويشرفني أن أشارك في هذا البرنامج. شهدنا منذ تأسيس فريق الإمارات، نمواً وتطوراً ملحوظاً لرياضة الدراجات في الشرق الأوسط، وأنا ممتن لمجموعة أدنوك، على تنظيم هذا البرنامج الخاص للمساعدة في اكتشاف وتطوير الجيل المقبل من الدراجين الإماراتيين الشباب. كان حلمي لفترة طويلة، أن أصبح دراجاً محترفاً، وأتطلع إلى المشاركة في البرنامج، لإتاحة خبراتي للدراجين المواطنين الشباب».

تعزيز

قال ماورو جيانيتي، الرئيس التنفيذي لفريق الإمارات للدراجات الهوائية: «يتمثل أحد أهدافنا الرئيسة منذ تشكيل فريق الإمارات عام 2017، في تعزيز فرص الشباب الإماراتي، للمشاركة في رياضة الدراجات في جميع أنحاء الدولة، وأنا على ثقة من أننا سنكتشف بعض الدراجين الموهوبين، وربما يوسف ميرزا المقبل».

طباعة Email