رفع قيمة جوائز ماراثون زايد لنسختي الإمارات ومصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقشت اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري بأبوظبي في اجتماعها الثاني آخر مستجدات إطلاق الماراثون بنسختيه في الإمارات ومصر.

وأقرت اللجنة خلال الاجتماع برئاسة عارف حمد العواني نائب رئيس اللجنة أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، رفع قيمة الجوائز المقررة للماراثون لتصبح مليون درهم لنسخة أبوظبي، لمواكبة الأعداد الكبيرة من المشاركين في الماراثون وتشجيع جميع الفئات على المشاركة في هذا الحدث الخيري الإنساني الذي يحمل اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

واستعرضت اللجنة العليا مستجدات سير العمل على صعيد التحضيرات التنظيمية والمتسابقين والرعاة والمستفيدين من ريع الماراثون، إلى جانب اعتماد مسار وجوائز كل سباق، واطلعت على التوصيات المرفوعة من قبل اللجان الفرعية المختلفة، حيث تم اعتماد مسار ماراثون أبوظبي الذي سيقام في 19 نوفمبر المقبل لينطلق من أمام فندق «إيرث» في نادي ضباط القوات المسلحة لمسافة 10 كيلومترات.

وبحثت اللجنة كافة الجوانب المتعلقة بنسخة ماراثون زايد الخيري في مصر، الذي سيقام هذا العام في محافظة الإسكندرية، ويخصص ريعه لصالح مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق، وقررت رفع قيمة الجوائز المقررة للماراثون من 3 ملايين جنيه إلى 5 ملايين جنيه مصري.

مرحلة جديدة

وثمن الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا المنظمة للماراثون، رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، للماراثون، الذي يسلط الضوء على دور دولة الإمارات تجاه دعم الجهود الإنسانية والخيرية في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن دعم الماراثون بوصفه نشاطاً إنسانياً خيرياً يتمحور هدفه حول إيصال رسالة الخير من دولة الإمارات باسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأكد محمد الكعبي أن توجيهات القيادة الرشيدة لتوسيع نطاق الماراثون ليشمل أبوظبي والولايات المتحدة الأمريكية ومصر تعزز من جهود اللجنة للبناء على نجاحات النسخ السابقة، وتؤسس لمرحلة جديدة من الريادة والحضور الإنساني في المرحلة المقبلة، حيث نجح الماراثون في تحقيق العديد من أهدافه، وفي إيصال رسالته إلى الجهات المستحقة والأفراد، بما ينسجم مع الرسالة الأساسية التي تؤكد دور الإمارات في صنع الخير ونشر السلام في العالم بأسره.

طباعة Email