تريم مطر: رؤية الاتحاد تكوين «منتخب سوبر للشطرنج»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد تريم مطر تريم رئيس اتحاد الإمارات للشطرنج، أن رؤية الاتحاد وطموحه ترتكز على نشر ثقافة الشطرنج في المدارس باعتبارها الرافد الأساسي لتوسيع قاعدة الممارسة ومد المنتخبات الوطنية بمزيد من المواهب. وأشار إلى أن رؤية الاتحاد تنصب على خطوة تالية تتمثل في تكوين «منتخب سوبر» يضم في عضويته جميع اللاعبين المواطنين والمقيمين المتميزين والقادرين على خوض المنافسات الخارجية بكل اقتدار.

وقال: «بالطبع، نرحب بانضمام اللاعبين المقيمين لصفوف المنتخبات الوطنية، وفق القواعد واللوائح المنظمة، فالشطرنج لعبة لها قاعدة ممارسة كبيرة ولن يتطور مستواها إلا إذا شارك جميع أفراد المجتمع وبجميع فئاته».

ونجح شطرنج الإمارات خلال الفترة الماضية في تحقيق العديد من الإنجازات، مثل فوز منتخب السيدات بالميدالية البرونزية في أولمبياد الشطرنج بالهند، وحصول عدد من اللاعبين على ألقاب دولية وتحسن تصنيفهم الدولي.

زخم كبير

وأوضح رئيس اتحاد الشطرنج أن الموسم الحالي شهد زخماً كبيراً في ظل حماس الأندية لتقديم أفضل ما لديها، ما أثمر منافسة قوية على مستوى جميع اللاعبين.

وقال: «مجالس إدارات الأندية الشطرنجية تجتهد لتقديم الأفضل، وأصبح لديها دافع قوي لتقديم أقصى ما بوسعها، ما انعكس على البطولات التي أقيمت في أبوظبي والشارقة ودبي وخرجت بمستويات متميزة، تنبئ بأن القادم أفضل».

وشدد تريم على أن الهدف الرئيسي لمجلس إدارة الاتحاد هو إدخال اللعبة إلى المدارس، لتكون داعماً للأندية في مرحلة تالية، ومن ثم المنتخبات الوطنية.

وأضاف إن العديد من الدول الأوروبية أدرجت الشطرنج ضمن المناهج التعليمية، إدراكاً لأهمية زرع حب هذه الرياضة في نفوس الصغار، وسنحاول مضاعفة جهودنا لتوسيع قاعدة الممارسة بشكل غير مسبوق. وأشاد تريم مطر تريم بالعلاقة المميزة بين الاتحاد وجميع أندية الدولة التي وصفها بأنها «أساس اللعبة» باعتبارها مصدر المواهب للمنتخبات.

طباعة Email