الشارقة تحتضن آسيوية القوس والسهم 20 ديسمبر

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يستضيف اتحاد الإمارات للقوس والسهم بطولة آسيا للقوس والسهم -المرحلة الثالثة، خلال الفترة من 20 إلى 25 ديسمبر المقبل في مقر نادي الثقة بالشارقة، والتي تعتبر من أكبر البطولات التي ينظمها الاتحاد الآسيوي للعبة على مستوى القارة، بمشاركة أفضل المنتخبات الآسيوية.

وتوجه الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس اتحاد الإمارات للقوس والسهم، بأسمى آيات التقدير والامتنان والاحترام إلى مقام صاحب السمو حاكم الشارقة على رعايته للبطولة وحرصه على دعم كل ما من شأنه الارتقاء بالرياضة والرياضيين في الإمارة، لمواصلة التميز وتحقيق المنجزات الوطنية، وتكريس التطور في شتى المجالات، بما يتماشى مع رؤية سموه لبلوغ المستهدفات المطلوبة في المجال الرياضي، وقال إن دعمه للحدث الرياضي المرتقب شهادة فخر للعبة ووسام رفيع على صدورهم.

تقدير

وعبر الكعبي عن تقديره لجهود مجلس الشارقة الرياضي بقيادة عيسى هلال الحزامي رئيس المجلس، لتوفير جميع المتطلبات التي تسهم في إثراء المجتمع الرياضي بالبرامج التي تعزز التطور، مضيفاً أن خطط وبرامج المجلس أسهمت بقدر كبير في توفير البيئة الجاذبة لممارسة الأنشطة الرياضية للذكور والإناث في مختلف البرامج الرياضية والمجتمعية، الأمر الذي أسهم بقدر كبير في الكثير من الإنجازات التي تحققت.

وثمن الكعبي التعاون والتجاوب من الاتحاد الآسيوي للعبة، لدعم نجاح استضافة البطولة، وتزايد برامجه التي تمهد الطريق للارتقاء برياضة القوس والسهم، خصوصاً بعد استضافة إمارة الشارقة دورة ومؤتمر التحكيم القاري 2022، خلال الفترة من 11 إلى 13 يونيو الماضي بمشاركة 55 حكماً وحكمة من 16 دولة على مستوى آسيا، بجانب حكام من المنطقتين الأفريقية والعربية.

وقال الكعبي إن اتحاد الإمارات يحرص على استدامة خططه وبرامجه الاستراتيجية، وترسيخ نهجه الداعم لكل ما يعزز إنجاز أفضل المخرجات التي تؤدي إلى تنفيذ رؤيته الطموحة والمستقبلية للوصول باللعبة إلى أفضل المراكز، واكتشاف المواهب، وبناء القدرات، والمضي قدماً في طريق البرامج التي تمهد الطريق إلى الغايات المنشودة.

وأضاف: «استضافة إمارة الشارقة للبطولة تعزز مكانتها على كل المستويات الإقليمية والقارية والدولية، وقدرتها على نجاح البطولة وفق أفضل المعايير لما تتمتع به من خبرات إيجابية وبنى تحتية، وثروة بشرية التي تمتلك أفضل المهارات والقدرات لتعزيز صورتها المشرفة، بالإضافة إلى أن هذه البطولة من شأنها المساهمة في إكساب اللاعبين واللاعبات الخبرة الميدانية الجيدة، بما يمكنهم من تطويرها والاستفادة من الاحتكاك مع أفضل المنتخبات على مستوى القارة».

طباعة Email