فاضل عباس يودع «اليد» بعد 35 عاماً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن فاضل عباس لاعب الوصل، اعتزال كرة اليد، بعد مسيرة استمرت 35 عاماً في الملاعب، أمضى ربع قرن منها في نادي الشباب (سابقاً)، وحقق خلالها الإنجازات الأهم في مسيرته، بجانب اللعب لكل من ناديي النصر والوصل في فترات متعاقبة.

وجاءت بداية فاضل في العام 1987 من بوابة نادي الشباب سابقاً، بعد أن لفت انتباه المدربين عبد العاطي محمد والكابتن محمد عبد الرزاق في خطوة مهدت إلى انتقاله لفرق اليد بنادي الشباب (سابقاً) والتدرج بدايةً من مراحل البراعم (أ) وحتى الفريق الأول، ومن ثم الانتقال بين أندية الوصل وشباب الأهلي والنصر وآخرها مجدداً مع «الإمبراطور» الموسم الماضي في آخر محطاته مع كرة اليد الإماراتية.

وقال عباس: إن المدارس هي المنجم الحقيقي لاكتشاف المواهب، وهي نقطة البداية التي انطلقت منها نحو مسيرة ممتدة في عالم كرة اليد الإماراتية لـ 35 سنة، كما لعبت أيضاً مع ناديي الوصل والنصر، ومثلت الأندية في بطولات محلية وقارية، بجانب ارتدائي قميص المنتخب الوطني والمشاركة معه في البطولات الآسيوية سواء للصالات أو الشاطئية«.

وعن رأيه في كرة اليد الإماراتية قال:»عدم الاهتمام بالمدارس وحتى مسابقات الفرجان، جعل كرة اليد الإماراتية تفتقر تدريجياً إلى الزاد البشري، خاصة على صعيد اكتشاف المواهب، ما جعل حالياً المنافسات تقتصر على نادٍ أو ناديين، بعد أن كانت اللعبة تشهد فيما مضى عصراً ذهبياً من كثرة وفرة العناصر التي تضمها أندية الدولة.

طباعة Email