تعاون بين الهيئة العامة للرياضة و«عربي الدراجات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، رئيس الهيئة العامة للرياضة أهمية تعزيز التعاون مع الاتحاد العربي للدراجات بما يتناسب مع توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تضافر الجهود لتوسيع الشراكات المحلية والدولية بما يساعد على الارتقاء بالقطاع الرياضي ويعزز من مساعي الهيئة بتقديم أقصى دعم للرياضيين ذوي المستوى العالي في مختلف الرياضات.

جاء ذلك خلال استقباله الشيخ فيصل بن حميد القاسمي، رئيس الاتحاد العربي للدراجات، والمهندس منصور بوعصيبة رئيس اتحاد الإمارات للدراجات عضو مجلس إدارة الاتحاد العربي للدراجات، والمستشار إسماعيل سالم الحوسني الأمين العام للاتحاد العربي للدراجات، وياسر الدوخي الأمين العام لاتحاد الإمارات للدراجات الأمين العام المساعد بالاتحاد العربي للدراجات، وسالم الشحي المدير المالي والإداري بالاتحاد العربي للدراجات.

ريادة دولية

وقال الدكتور أحمد الفلاسي: «تعكس استضافة دولة الإمارات لمقرات الكثير من الاتحادات الإقليمية والقارية والدولية قدرتنا على تحقيق الريادة دولياً. حيث تحولت دولة الإمارات إلى عاصمة عالمية في الكثير من الرياضات. كما نتطلع إلى الاستفادة من المكتسبات الوطنية الرياضية التي تم تحقيقها بهدف تنمية حضور الرياضة كأحد أبرز ركائز القوة الناعمة في دولة الإمارات».

وأضاف: «تقدر الهيئة الجهود الرامية إلى تعزيز الشراكات مع الاتحادات الإقليمية والقارية والدولية. ويعزز التعاون مع الاتحاد العربي فرص الاتحاد المحلي باكتشاف وتنمية المواهب عبر تبادل التجارب والخبرات بهدف إعداد جيل جديد قادر على تحقيق الإنجازات في مختلف المحافل الدولية. كما تمثل الشراكة إحدى الركائز الأساسية في منظومة عمل الهيئة التي تعمل على الارتقاء بالواقع الرياضي عبر تطوير سبل التعاون مع مختلف الجهات المعنية محلياً وإقليمياً ودولياً».

شكر

وتقدم الشيخ فيصل بن حميد القاسمي بالشكر للدكتور أحمد الفلاسي على دعمه في انتخابات الاتحاد العربي التي أجريت في شهر مايو الماضي بالعاصمة المصرية القاهرة وتابع بالقول: «نثمن الجهد الكبير الذي تقوم به الهيئة لدعم مختلف الكوادر الرياضية الإماراتية لتعزيز حضورها في المحافل الدولية. ونتطلع إلى أن يساهم الاتحاد العربي بتعزيز جهود التعاون بين اتحاد الإمارات واتحادات الدول العربية بما يدعم تطوير الرياضة ويرفع مستوى المنافسة بظل تنامي القاعدة الشعبية لرياضة الدراجات في الإمارات».

وهدفت الزيارة إلى بحث سبل تطوير رياضة الدراجات على المستويين المحلي والعربي، واستعراض أبرز التجارب العربية في الرياضة بهدف زيادة تمكين الرياضيين والكوادر الفنية والإدارية، وتعزيز فرص تطوير أداء المنتخبات الوطنية من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات بمختلف المحافل الدولية.

طباعة Email