أصداء واسعة لملحمة «القفال» في الصحافة العالمية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كعادة الحدث الرياضي التراثي البحري الكبير كل عام، استحوذ سباق القفال 31 للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً .

والذي نظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بداية الشهر الجاري، على اهتمام واسع من وسائل وأجهزة الإعلام العالمية والعربية.

وحظيت النسخة رقم 31 من ملحمة القفال باهتمام غير مسبوق من وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) التي أوفدت فريقاً محترفاً ضم الزملاء عزيز الماساسي (محرر) وكريم صاحب (مصور) .

ومؤمن الخطيب (مصور فيديو)،حيث قاموا بإعداد تقارير مصورة للمشاهد والقارئ ولقاءات مع المشاركين وأحمد سعيد بن مسحار رئيس اللجنة العليا المنظمة، بثت جميعها على منصات الوكالة التي توزع أعمالها في جميع أنحاء العالم فانتشرت مقاطع فيديو قصيرة على منصات (ياهوو) و(أم اس إن) في جميع قارات العالم وبمختلف الدول مثل بريطانيا وكندا وكوريا وإسبانيا وغيرها من البلدان.

ونجح المصور العالمي كريم صاحب الحائز على جائزة عالمية عام 2006 وجائزة الصحافة العربية 2008 والذي يحرص سنوياً على حضور السباق وتوثيق لحظاته بأجمل اللقطات في التقاط أكثر من 30 صورة بثت في منصات وكالة الصحافة الفرنسية وغيتي إيمييغ لملايين المتلقين في مختلف أنحاء العالم وعدد من الصحف المحلية والعربية والشرق أوسطية.

كما تابع الحدث التراثي الكبير وكالة الصور الصحفية الأوروبية (ايبا) عبر المصور العالمي علي حيدر حسن الذي حصد العديد من الجوائز العالمية في مجال التصوير الفوتوغرافي من بينها جائزة إسكيا الإيطالية وعدد من الجوائز على الصعيدين العربي والعالمي.

قدم علي حيدر حسن عبر الوكالة الأوروبية مجموعة رائعة من الصور الفوتوغرافية قبل يوم من الحدث من خلال التجارب الرسمية للسفن المشاركة مع لحظات الغروب في جزيرة صير بونعير ومن رافق السباق من بدايته وحتى تسليم العلم الشطرنجي لنوخذة السفينة حشيم 199 بطل النسخة 31.

تغطيات

وأبرز التغطيات كان التقرير الشامل من وفد وكالة الصحافة الفرنسية والذي بث على عدد كبير من المحطات والمحطات والمنصات المشاهدة والمقروءة من بينها قناة فرنسا 24 الواسعة الانتشار وعدد من المنصات الرقمية العالمية مثل منصة (إي أف إي) الإسبانية و(المونتير) التي تتخذ من عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية واشنطن دي سي مقراً لها وأيضاً منصة (زي ديسباتش) المالطية. كما كان لمكتب قناة (روسيا اليوم) في الشرق الأوسط حضور لافت من خلال وفدها في السباق الذي قدم قصة خبرية.

كما تابع الفعاليات التي استمرت يومين بدأت في جزيرة صير بونعير ثم جزيرة القمر انتهاء بفندق برج العرب ومكان مراسم التتويج في واجهة (دبي هاربور) وفد من مكتب قناة الغد التي تبث من القاهرة حيث أعد تقريراً مطولاً عن السباق مع عدد من اللقاءات مع المسؤولين والمتسابقين.

ورافق الحدث أيضاً اهتمام من وسائل الإعلام العربية ودور النشر العربية حيث عرضت جريدة (الشرق الأوسط) واسعة الانتشار فيديو قصيراً عبر منصات التواصل الاجتماعي للتعريف بهذا السباق الذي احتفل بالنسخة رقم 31.

طباعة Email