تعاون بين الهيئة العامة للرياضة و«البادل تنس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم، المدير التنفيذي لقطاع التنمية الرياضية في الهيئة العامة للرياضة، في اجتماع في مجلس إدارة اتحاد الإمارات لبادل تنس، عبر تقنية الاتصال المرئي، سبل تطوير اللعبة وتحقيق الاستدامة فيها، وخطوات العمل المشترك بين الهيئة والاتحاد لتحقيق مزيد من التطور والإنجازات في رياضة بادل تنس.

حضر الاجتماع سعيد المري، الأمين العام للاتحاد، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

واستعرض الاجتماع مسيرة تطور رياضة بادل تنس في الدولة في السنوات الماضية والشعبية المتزايدة التي تحققها، كما ناقش الاجتماع طرائق جذب الرعاة عبر الاستفادة من الحضور المتميز الذي حققته بادل تنس داخل المجتمع الإماراتي، بما يعزز الاستقرار المالي والإداري للاتحاد والنمو المستدام لرياضة بادل.

وقال الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم: «نقدّر الدور الكبير الذي تؤديه رياضة بادل تنس بتعزيز الثقافة الرياضية في المجتمع عبر الانتشار الكبير الذي حققته داخل الإمارات، الأمر الذي يدعم استراتيجية القطاع الرياضي الرامية إلى تشجيع كل فئات المجتمع على ممارسة الرياضة وتكريس فكرة الرياضة المجتمعية»، مؤكداً حرص الهيئة العامة للرياضة على دعم الجهود كافة التي تصب في تنمية هذه الرياضة وتوسيع انتشارها وممارستها من مختلف فئات المجتمع.

وأضاف: «نتطلع إلى توسيع دائرة التعاون بين الاتحادات والجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص بهدف ضمان مسار مستمر من الازدهار للقطاع الرياضي في الدولة. ومن هذا المنطلق نعمل على تعزيز شراكتنا وتعاوننا مع اتحاد بادل تنس لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من الانتشار الكبير للعبة وتطوير الأسس الداعمة لنموها وتوسيع نطاق ممارستها».

من جانبه، وجه سعيد المري، شكره للهيئة العامة للرياضة على الدعم الذي تقدمه لرياضة البادل تنس.

طباعة Email