سعيد الكعبي: حريصون على تعزيز التعاون القاري وتنفيذ استراتيجية التطور

«القوس والسهم» يستضيف مؤتمر التحكيم القاري 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستضيف اتحاد الإمارات للقوس والسهم، دورة ومؤتمر التحكيم القاري 2022 في فندق سنترو الشارقة، خلال الفترة من 11 إلى 13 يونيو الحالي، والتي ينظمها الاتحاد الآسيوي للعبة لأول مرة في المنطقة، بمشاركة 55 حكماً وحكمة من 16 دولة على مستوى آسيا، بجانب حكام من جميع الدول، بالإضافة إلى انتساب حكام من قارة أفريقيا.

تستهدف الدورة حصول الحكام على شهادة التحكيم القارية، بعد اجتياز الامتحان المقرر والمشاركة في الدورة، إذ تشهد وجود 6 محاضرين، بواقع 3 محاضرين لتقديم الدورة، و3 آخرين للمؤتمر.

وقال الدكتور سعيد الكعبي، رئيس اتحاد الإمارات للقوس والسهم، إن استضافة الدورة في إمارة الشارقة، تجسد الدور الكبير الذي يضطلع به اتحاد الإمارات للقوس والسهم في تعزيز الاهتمام بكل الجوانب التي تعزز التطور المنشود، بما يتماشى مع استدامة الاستراتيجية التي تتضمن الجوانب التطويرية التي ترتقي بالأداء، وتمهد الطريق نحو بلوغ الأهداف المستقبلية.

وأضاف أن مثل هذه الدورات لها إيجابيات كثيرة لتطوير اللعبة، والارتقاء بها إلى مصاف الأداء الذي يؤدي لتمكين العناصر التحكيمية من مواكبة التطورات التي تشهدها اللعبة، وتكوين كوادر تحكيمية في الدولة، وتطوير الحكام، بما ينعكس على رؤية مجلس إدارة الاتحاد في العمل على جميع المخرجات التي تعزز التطور الذي يقودهم إلى المنافسة على أفضل النتائج في المحافل الخارجية.

خطط

وأشار الكعبي إلى أن مجلس إدارة الاتحاد يضع ضمن خططه تسخير كافة الإمكانات لدعم تطور اللعبة، وتطوير المستوى الفني، وفق الخطة الاستراتيجية للاتحاد الداعمة لتعزيز قدرات المنتخبات الوطنية، وبناء أبطال المستقبل، حتى تصبح قادرة على رفع رايات الدولة في هذه اللعبة الأولمبية.

وأضاف: نضع في تقديرنا العمل على جميع البرامج الهادفة للتطور، وترجمة الجهود الداعمة لنشر اللعبة، وتوفير الفرص المناسبة أمام بناء القدرات، وتنمية المهارات، وننطلق من قناعات راسخة بقناعاتنا الكبيرة في أن الرؤية التي تقودنا إلى التطور يمكن أن تتحقق بمزيد من التعاون، وتشارك الرؤى، وبذل الجهود، وثقتنا كبيرة في أن القادم سيكون بمستوى التوقعات من خلال العمل على الخطط التطويرية التي تساعدنا على تحقيق أهدافنا.

وأعلن الكعبي ترحيبه بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي للعبة في كل ما يعزز تنفيذ برامجه الهادفة لنشر اللعبة وتطويرها، وقال إن دولة الإمارات تمتلك سجلاً ناصعاً ومشرفاً في استضافة الفعاليات والأحداث القارية والدولية، وفق أفضل المؤشرات العالمية، بفضل دعم القيادة الرشيدة لتمكين الشباب، وتوفير الدعم لاستدامة التطور الرياضي الذي يرتقي بالطموحات لتحقيق المنجزات الوطنية في شتى المجالات.

طباعة Email