4.7 ملايين يورو تبرعات في سباق «وينغز فور لايف»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك 161892 عداء وعداءة من 192 دولة في النسخة التاسعة من سباق «وينغز فور لايف»، والذي جرى في 165 بلداً، من أجل قضية إنسانية، ونجح العداؤون والمشاركون على الكرسي المتحرك في جمع إجمالي 4.7 ملايين يورو مخصصة للأبحاث الهادفة إلى إيجاد علاج لإصابات النخاع الشوكي، من خلال رسوم المشاركة والتبرعات. 

وكان الفوز من نصيب كل من اليابانيين جو فوكودا، والذي قطع 64.43 كلم، والروسية نينا زارينا، وقطعت 56 كلم، وقالت المديرة التنفيذية لـ«وينغز فور لايف» أنيتا غيرهاردتر: «عندما يتّحد ناس كثر، تحصل أمور عظيمة». وشهدت النسخة التاسعة من سباق «وينغز فور لايف» العالمي انضمام الآلاف من المشاركين المتحمّسين إلى الحدث.

وتحت الشمس الساطعة في القاهرة والمطر في نيويورك وحبّات البَرَد في كرواتيا والثلج في السويد، كانت الأحوال الجوية متنوّعة إلى حد بعيد في سباق «وينغز فور لايف» العالمي. 

وسُجّلت أقصى درجات الحرارة في مدينة جايبور الهندية، 42 درجة مئوية، بينما كانت أدناها في نوسواغ في غيرنلاند، 8 تحت الصفر، بحسب الجهة الرسمية للأرصاد الجويّة «يوبيمت». 

وهذا الاختلاف الكبير شمل كذلك التوقيت المحلي، فالمشاركون عالمياً انطلقوا في الساعة 11:00 قبل الظهر بتوقيت غرينتش، وفي بعض المواقع مثل مدينة أوكلاند النيوزيلندية، كان ذلك يعني أن العدائين قاموا بالركض ليلاً، في حين كان السباق صباحياً بالنسبة لسكان لوس أنجلوس ومكسيكو. 

أما بالنسبة لأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط فكان السباق في منتصف النهار، ومنذ العام 2014، شارك إجمالي 1.086.988 شخصاً في السباق العالمي الخيري. وسجل المشاركون الرقم مليون وركضوا هذا العام في السباق الرئيسي في مدينة زوغ السويسرية، حيث حمل بفخر رقمه الذهبي على قميصه عند خط الانطلاق. 

وتم عبور مسافة إجمالية بلغت 10.266.768 كيلومتراً منذ الحدث الأول، والأهم أن مجموع 38 مليون يورو، تم جمعها للأبحاث.

طباعة Email