عمر البستكي: الإمارات بيئة مثالية لرياضة التنس الشاطئية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عمر عيسى البستكي المصنف الأول على الإمارات في رياضة التنس الشاطئية، أن اللعبة تسير في الطريق الصحيح لتصبح إحدى الرياضات التي تمارس بشكل واسع في الدولة، ولكي يصبح للإمارات منتخب قوي ولاعبون مميزون قادرون على المنافسة في البطولات الدولية بفضل الدعم والجهود التي يبذلها اتحاد التنس من خلال تنظيم البطولات المحلية والدولية والتشجيع على ممارستها كنشاط رياضي مهم، وقال: تتمتع الإمارات ببيئة مثالية لممارسة هذه الرياضة من خلال الشواطئ الجميلة التي تتميز بها مدن الدولة وعدد اللاعبين الراغبين بممارستها والخبرة التي يتمتع بها اتحاد التنس في تنظيمها، كما يمكن أن تسهم بتطورها بشكل منتظم الفنادق المطلة على البحر بشكل مضاف، كما أنه من الممكن أن تقوم أكاديميات التنس بتخصيص جزء من جهودها لتطوير هذه الرياضة، وأيضاً الاستثمار فيها تزامناً مع دعم اتحاد التنس لتطورها وانتشارها.

تجهيز 

وأضاف: تجهيز ملعب تخصصي برياضة تنس الشاطئية ليس مكلفاً من الناحية المادية، وليس بالضرورة أن يكون مطلاً على البحر، بل في أي مكان آخر لكي يكون منطلقاً لممارسة هذه الرياضة المحببة عالمياً، ويمكن أن تكون كذلك إماراتياً في السنوات المقبلة، كما أن تنظيم اتحاد التنس 9 بطولات في الموسمين الأخيرين أعاد الروح لهذه الرياضة، ونتمنى زيادتها في الموسم المقبل.

وحول عدد اللاعبين الذين يمارسون التنس الشاطئية في الدولة، قال: يوجد لاعبون كثيرون من المواطنين والوافدين وجاهزون للمشاركة في أي بطولة، وخصوصاً إذا كانت ضمن الأجندة الرسمية للاتحاد، ومن الجميل أن نشاهد بطولات على مستوى عالٍ تنظيمياً في الإمارات بفضل دعم ورعاية اتحاد الإمارات للتنس.

طباعة Email