دي بي وورلد و«الغولف» شراكة حتى 2031

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت جولة دي بي وورلد واتحاد الإمارات للغولف، اليوم عن شراكة طويلة الأمد تهدف إلى تطوير لعبة الغولف في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العقد المقبل على الأقل حتى عام 2031.

وستتعاون المنظمتان عبر جميع فئات هذه الرياضة في الدولة، من مبادرات الواعدين وصولاً إلى منافسات المحترفين، لمواصلة البناء على العلاقة طويلة الأمد التي تربط الجولة مع المنطقة ويعود تاريخها إلى عام 1989.

وسيختتم موسم 2022 في دبي في الفترة من 17 إلى 20 نوفمبر المقبل مع الحدث الأخير لسلسلة رولكس لهذا العام، بطولة جولة دي بي وورلد، والتي ستصبح أول حدث للجولة خارج بطولات الماسترز والعالم التي تقدم جوائز مالية بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي.

يتضمن الإعلان التزاماً بالاستثمار بإقامة حدثين من بطولات جولة التحدي سنوياً في الدولة اعتباراً من عام 2023، سيتم تخصيص 30 بطاقة مشاركة في هاتين البطولتين لاتحاد الإمارات للغولف للمساعدة في خلق فرص اللعب وتوفير مسار للاعبي الغولف الإماراتيين.

تشمل الشراكة أيضاً توسيع دعم الجولة لتطوير لعبة الغولف للناشئين في الإمارات، والعمل جنباً إلى جنب مع اتحاد الإمارات للغولف للمساعدة في تعزيز برامجه الأساسية وأداء اللاعبين. وستقام خمس بطولات في الإمارات ضمن جولة دي بي وورلد هذا العام 2022، بما في ذلك ثلاث بطولات من أصل خمس في سلسلة رولكس.

البداية 

بدأت مجموعة الجولة الأوروبية، التي تضم جولة دي بي وورلد وجولة التحدي وجولة الأساطير، تواجدها في دولة الإمارات لأول مرة في عام 1989 في بطولة دبي ديزرت كلاسيك في نادي الإمارات للجولف، ومنذ ذلك الحين، تمتعت مجموعة الجولة الأوروبية بعلاقة قوية ودائمة مع الإمارات العربية المتحدة، والتي تم التأكيد عليها في نوفمبر الماضي عندما تم تسمية الجولة باسم جولة دي بي وورلد، «موانئ دبي العالمية»، المزود الرئيسي لسلة التوريد العالمية الذكية والحلول اللوجستية ومقرها دبي، لتكون الراعي الرئيسي للجولة الرئيسية للمجموعة. إلى جانب صندوق الجوائز المالية الإجمالي القياسي لعام 2022، والحد الأدنى من محفظة الجوائز البالغ 2 مليون دولار لكل حدث من فعاليات جولة دي بي وورلد.

علاقة وثيقة

قال توم فيليبس، رئيس منطقة الشرق الأوسط في مجموعة الجولة الأوروبية: «إن شراكتنا الخاصة مع اتحاد الإمارات للغولف لا توضح فقط التزام موانئ دبي العالمية طويل الأمد بتطوير لعبة الغولف في دولة الإمارات، ولكنها تعكس أيضاً قوة العلاقات التي نتمتع بها في هذه الدولة.»

وأضاف: «يسعدنا أن نؤكد هذه الشراكة بعد أربعة أسابيع ناجحة للغاية بالبطولات في دولة الإمارات العربية المتحدة مطلع العام الجاري، مع الوفاء بالتعهدات التي قطعناها على أنفسنا عند إطلاق جولة دي بي وورلد في نوفمبر الماضي.»

شراكة هادفة 

وقال اللواء «م» عبدالله الهاشمي، نائب رئيس اتحاد الإمارات للجولف: «لقد عملنا مع الجولة لأكثر من 30 عاماً، ومع مشاركة موانئ دبي العالمية الآن في الجولة، أصبح من المهم بالنسبة لنا العمل معاً من أجل مستقبل الغولف في هذه المنطقة.»

وأضاف: هذه الشراكة ستأخذنا إلى المستوى التالي، حيث يُعد وجود حدثين من جولة التحدي مهماً في هذه الاتفاقية، حتى نتمكن من تبادل المواقع مع الاتحادات الأخرى ونقل لاعبينا إلى الخارج. هذا جزء من رؤيتنا لتطوير لعبة الغولف هنا وتطوير لاعبينا للمنافسة على المستوى الاحترافي.«

وختم:»نأمل في يوم من الأيام أن يكون لدينا فائز في جولة دي بي وورلد، لكننا نحتاج إلى التقدم التدريجي، ومن المهم أخذ لاعبينا خطوة بخطوة خلال جولة التحدي أولاً. ستوفر إقامة بطولات في هذه المنطقة منح اللاعبين من العالم العربي فرصة اللعب على مستوى أعلى والتنافس ضد لاعبين آخرين من دول مختلفة.«

الهام الأجيال 

بدوره، قال أحمد سكيك، اللاعب المصنف الأول في الإمارات وأحد خريجي البرنامج الوطني لتطوير الغولف للناشئين التابع لاتحاد الإمارات للجولف:»هذه شراكة مهمة للغاية، أنه لأمر رائع أن تعمل الجولة واتحاد الإمارات للغولف معاً لمنحنا المزيد من الفرص وإلهام الأجيال الصاعدة. وأضاف: إنه أمر جيد جداً للمنطقة وأنا متحمس جداً للمستقبل، بالنسبة لي، سأحاول اغتنام كل فرصة ممكنة ولعب أكبر عدد ممكن من الأحداث لأتحسن وأكون أفضل.

تعاون مثمر 

وأكد رافا كابريرا بيلو، لاعب كأس رايدر والفائز أربع مرات بألقاب بطولات جولة دي بي وورلد: أعيش في دبي منذ أكثر من ست سنوات حتى الآن، وأنا أتعاون مع اتحاد الإمارات للغولف في عدد من الأشياء المختلفة للمساعدة في تنمية اللعبة في المنطقة، بابي مفتوح دائماً للمساعدة. وختم: يحاول اتحاد الإمارات للغولف دعم هذا النهوض قدر الإمكان، ولا يمكن أن تكون هذه الشراكة مع جولة دي بي وورلد إلا شيئاً جيداً وستساعد في تنمية لعبة الغولف في المنطقة.

طباعة Email