بلدية دبي راعياً رئيساً لدورة ند الشبا

ت + ت - الحجم الطبيعي

جددت بلدية دبي شراكتها مع دورة ند الشبا الرياضية، حيث تم توقيع اتفاقية جديدة بين مجلس دبي الرياضي وبلدية دبي باعتبارها راعياً رئيساً للنسخة التاسعة من الدورة الرياضية الأكبر من نوعها، التي تضم 8 بطولات رياضية فردية وجماعية بمشاركة رياضيين هواة ومحترفين من مختلف الجنسيات.

ووقع اتفاقية الرعاية في مقر مجلس دبي الرياضي سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، وجابر آل علي، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات المساندة في بلدية دبي.

وأكد سعيد حارب أن بلدية دبي شريك استراتيجي لمجلس دبي الرياضي وهي من المؤسسات الوطنية التي تساهم في إسعاد أفراد المجتمع والمحافظة على روعة دبي ومستوى جودة الحياة فيها، ولها إسهامات واضحة في دعم القطاع الرياضي وتعزيز مكانته.

وقال جابر آل علي: «تحرص بلدية دبي على المشاركة كراعٍ للنسخة الحالية من دورة ند الشبا الرياضية، حيث إن رعاية البلدية تأتي دعماً لإنجاح هذه الدورة التي يشارك فيها رياضيون من مختلف الأعمار والجنسيات من داخل وخارج الدولة، وحرصاً على إبرازها بوصفها في مقدمة البطولات والفعاليات التي تستضيفها دبي».

وأضاف: تطلعت بلدية دبي على الدوام لرعاية الدورة إدراكاً منها لأهميتها ومكانتها كحدث وطني بارز، ونحن مسرورون بنيل شرف رعاية هذه النسخة من الدورة هذا العام، والتي نثق بأنها ستحقق نجاحاً أكبر وأصداء أوسع لدى الرياضيين والجماهير بفضل التطوير المستمر في فعالياتها وبرامجها ومستوى الخبرات والكفاءات الوطنية الشابة للجنة المنظمة لفعالياتها.

وتابع: إن الدورة تعتبر نموذجاً لرؤية القيادة الرشيدة بجعل الرياضية أسلوب حياة، ولقد أولت القيادة الرشيدة قطاع الرياضة في الإمارات اهتماماً كبيراً باعتباره قطاعاً أساسياً من قطاعات الحياة، ومؤثراً في نمو ورفاهية المجتمع وفي سعادته وصحة أفراده من مختلف الجنسيات، وعلى جعل الرياضة أسلوب حياة في وطننا، كما توفر قيادتنا لقطاع الرياضة كل الدعم الذي يساعده على تحقيقه أهدافه المهمة والمرتبطة بالتنمية والتطوير والنمو وبناء الشخصية وانتهاج أسلوب الحياة الصحية الأمثل، وهو ما ترسخ في هذه الدورة عبر الألعاب الرياضية التي تضمها وتوفيرها فرصة لتلاقي الشباب وكافة فئات المجتمع.

طباعة Email