«صحة دبي» راعياً رئيساً لدورة ند الشبا الرياضية

عوض الكتبي وسعيد حارب خلال توقيع اتفاقية الرعاية | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع مجلس دبي الرياضي وهيئة الصحة بدبي اتفاقية شراكة أصبحت بموجبها هيئة الصحة بدبي راعياً رئيسياً للنسخة التاسعة من دورة ند الشبا الرياضية التي يتم تنظيمها سنوياً تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتقام منافساتها خلال الفترة من غدٍ وحتى 18 أبريل الجاري في مجمّع ند الشبا الرياضي تحت شعار «قدرات لا حدود لها».

ووقع الاتفاقية في مقر مجلس دبي الرياضي عوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة بدبي، وسعيد محمد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية، حيث ستقدم الهيئة الدعم الطبي للدورة التي تعد الحدث الرياضي والمجتمعي الأهم خلال شهر رمضان، وتتضمن 8 بطولات رياضية فردية وجماعية مختلفة.

تعاون

وعبّر عوض صغير الكتبي عن سعادته بتوقيع اتفاقية الرعاية للدورة التي يعتز الجميع بها، وقال: «دورة ند الشبا الرياضية هي الحدث الرياضي الأهم خلال شهر رمضان المبارك، ويسرنا أن نجدد التعاون مع مجلس دبي الرياضي، وأن نكون راعياً رئيسياً لها، ونسهم في إنجاحها وتحقيق أهدافها الرياضية والمجتمعية، سيما وأنها تقام تحت رعاية وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتتشرف بحضور سموه للمنافسات ودعمه للمشاركين، ونحن نعمل مع مجلس دبي الرياضي لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمشاركين في الدورة في مختلف الرياضات لتكون إسهاماً منا في إنجاح هذا الحدث الرياضي الأهم وتحقيق أهدافه».

حدث منتظر

فيما أكد سعيد حارب أن دورة ند الشبا الرياضية هي الحدث السنوي الذي ينتظره الجميع، سواء للتنافس وتقديم أجمل المستويات من اللاعبين، أو للاستمتاع بالمنافسات القوية وتشجيع المشاركين من قبل الجمهور في هذا الحدث الذي أطلقه ويرعاه ويحضره سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وينظمه مجلس دبي الرياضي بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس، الذي يولي الحدث أهمية كبيرة،

وقال: «تعاون هيئة الصحة بدبي مع مجلس دبي الرياضي يأتي في إطار تكامل العمل بين المؤسسات الوطنية لخدمة الوطن وإسعاد أفراد المجتمع وتعزيز مفاهيم أسلوب الحياة السليمة وقيم التعاون والتلاقي بين أفراد المجتمع من جميع الجنسيات».

طباعة Email