سلطان بن خليفة بن شخبوط يشيد بجهود وبرامج أكاديمية الاتحاد الآسيوي للشطرنج

ت + ت - الحجم الطبيعي

 نظمت أكاديمية الاتحاد الآسيوي للشطرنج الدورة الدولية لمنظمي البطولات للدول الناطقة باللغة العربية في القارة الآسيوية وشارك فيها 36 منظما من 14 دولة، في إطار خطة الاتحاد الآسيوي للشطرنج لعام 2022 وذلك بالتعاون مع الاتحاد الدولي.

وأشاد الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج، بجهود أكاديمية الاتحاد الآسيوي والمحاضرين في تنظيم دورات المنظمين والمدربين والحكام، وبمساهمات الخبير الآسيوي والمحاضر الدولي الإماراتي مهدي عبد الرحيم التي تعد قيمة مضافة لكافة برامج الاتحاد القاري لخبراته التحكيمية والتنظيمية، متمنياً مشاركة عدد كبير من الإداريين والدارسين لاستثمار دعم الاتحاد الآسيوي لكافة الدول في مجال تأهيل وتطوير الكوادر الفنية.

وتضمن برنامج الدورة التي أقيمت عن بعد من خلال تطبيق الاتصال المرئي" زووم" وحاضر فيها الخبير الدولي مهدي عبدالرحيم عدة محاور رئيسية تمثلت في قواعد التقويم لبرنامج بطولات الشطرنج، واللوائح العامة للمسابقات والبطولات الخاصة، والجوائز السنوية لبطولات الاتحاد الدولي، وإجراءات المناقصة والمفاضلة بين عروض الدول المتقدمة لاستضافة البطولات العالمية، والتعليمات الفنية لاستضافة البطولات الدولية، وقواعد التصنيف الدولي للاعبي الشطرنج، والقواعد التنظيمية الأساسية لمسابقات الشطرنج الكلاسيكي والسريع والخاطف والشطرنج الهجين ومعايير اختيار أدوات الشطرنج ومقاساتها في الأحداث الدولية.

ومع ختام الدورة مساء أمس، تم منح جميع الدارسين شهادات مشاركة معتمدة من الاتحاد الآسيوي، كما منح الاتحاد الدولي للشطرنج شهادة رسمية للناجحين في الاختبار الذي عقد بعد الانتهاء من جميع المحاضرات.

طباعة Email