«دبي الرياضي» يبحث الاستراتيجية مع «ألعاب القوى»

سعيد حارب مستقبلاً محمد المر بحضور ناصر آل رحمة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث مجلس دبي الرياضي مع اتحاد الإمارات لألعاب القوى الخطة الاستراتيجية الجديدة للاتحاد لتطوير رياضة ألعاب القوى في الدولة، خلال الفترة من 2022 إلى 2024.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي، بحضور سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام المجلس، واللواء د. محمد عبد الله المر رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، سهيل الكعبي وراشد ناصر آل علي وفيصل الخميري، ومن مجلس دبي الرياضي علي عمر البلوشي مدير إدارة التطوير الرياضي، ومحمد الأنصاري مدير مكتب التطوير الاستراتيجي.

وأكد سعيد حارب أن مجلس دبي الرياضي حريص على التعاون مع المؤسسات الرياضية والاتحادات الوطنية، لتعزيز مكانة الرياضة في الدولة، انطلاقاً من دعم ورعاية القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي والمكانة، التي تحتلها الرياضة في حركة المجتمع، وفي الحياة اليومية لجميع أفرادها، وقال: «تتوفر في الدولة كل الإمكانات والبنية التحتية المتميزة، التي يمكن استثمارها بامتياز لصناعة الأبطال، ولدينا النبتة الطيبة من الأجيال الوطنية الموهوبة القادرة على صناعة الإنجازات، والتي تحتاج إلى الدعم والتوجيه، لذلك تتوحد رؤيتنا وجهودنا لتحقيق هدف واحد، لتكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم، ونحن متفائلون بالخطة الاستراتيجية الواضحة، وسنعمل على تقديم كل الدعم لإنجاح مساعي الاتحاد».

شكر

ومن جانبه قال د. محمد المر: «نشكر مجلس دبي الرياضي على حسن الضيافة والتعاون الكبير، الذي أبداه المجلس لدعم خطتنا، ونحن نعمل من منطلق عمل مؤسسي مبنى على تضافر الجهود مع كافة المؤسسات في الدولة، وهو الأمر الذي يمثل قاعدة أساسية في عملنا لتنفيذ خططنا وبرامجنا».

طباعة Email