المغربي المرابطي والصربية إيفانا بطلا «ألترا ماراثون المرموم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتم اليوم في محمية المرموم الطبيعية، أحد أبرز #وجهات-دبي الطبيعية، وأكبر محمية صحراوية غير مسوّرة في دولة الإمارات، سباق «ألترا ماراثون المرموم»، لمسافة 50 كلم، والذي انطلق من بحيرة إكسبو 2020 بمحمية المرموم، ونظمته شركة فت جروب الشرق الأوسط، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، بمشاركة أقوى عدائي العالم في المسافات الطويلة والجري الصحراوي من 40 جنسية، وفي مقدمهم بطل العالم في سباقات الألترا ماراثون، المغربي رشيد المرابطي، الذي فاز بلقب النسخة الأولى من السباق عام 2018، والأردنيين سلامة الأقرع ومحمد السويطي، والصربية إيفانا كولاريك، والثانية 5 كلم، المخصصة للعدائين المحليين.

وفاز المغربي رشيد المرابطي، بالمركز الأول في سباق الألترا، لمسافة 50 كيلو متراً، بعد إنهائه السباق في زمن 4:04:36 ساعات، تلاه في المركز الثاني، الأردني سلامة الأقرع، الذي أنهى السباق في زمن 4:10:27 ساعات، وحل المغربي راشيد عميمي العمراني، في المركز الثالث، بعد إنهائه السباق في زمن 4:43:16 ساعات.

وفي فئة السيدات، فازت الصربية إيفانا كولاريك بالمركز الأول، بعد إنهائها السباق في زمن 5:06:03 ساعات، تلتها البريطانية زوي كريسويل، في زمن 5:42:33 ساعات، وحلت البرتغالية كلارا أندري في المركز الثالث، بزمن 5:52:09 ساعات.

وفاز في سباق 5 كيلومترات للجري على الرمال الناعمة من فئة الرجال، الكيني باول كومو بالمركز الأول، بعد إنهائه السباق في زمن 22:30 دقيقة، تلاه الإماراتي محمد الحساني في المركز الثاني، بزمن 23:22 دقيقة، وحل الإماراتي إبراهيم الشامسي في المركز الثالث، بزمن 26:05 دقيقة، وفي فئة السيدات، فازت المجرية آري بيكر بالمركز الأول، بزمن 35:36 دقيقة، تلتها الألمانية أكيمي هوشي ماكرانز في المركز الثاني، بزمن 36:19 دقيقة، وحلت جريتا تريبي من جمهورية مالطا في المركز الثالث، بزمن 37:25 دقيقة.

مشاركة

وشارك في السباقين، 430 متسابقاً، من أكثر من 40 جنسية، جاء عدد كبير منهم من خارج الدولة، للمشاركة في السباق، وخصوصاً من بريطانيا وألمانيا ومالطا وأوروغواي وصربيا وروسيا وكينيا والتشيك وأوزبكستان، ووصل عدد المشاركين في سباق الألترا 50 كلم، 110 متسابقين، من بينهم 91 من الرجال، و19 من النساء، فيما شارك في سباق 5 كلم، 320 متسابقاً، من بينهم 255 من الرجال، و65 من النساء، وشارك في السباق 120 متسابقاً من طلاب كلية زايد العسكرية، وفي نهاية السباق، شارك المتسابقون في غرس 120 شجرة من أشجار الغاف، حول بحيرة إكسبو 2020، للمساهمة في ترك إرث دائم.

ترويج سياحي

ويأتي السباق، في إطار حملة #وجهات-دبي، التي أطلقتها دبي، للترويج لمعالمها السياحية والطبيعية، ومنها محمية المرموم الطبيعية، بما تتمتع به من طبيعة صحراوية متفردة، وإمكاناتها التي جعلت منها مقراً للرياضات الصحراوية الرائدة، بمشاركة أشهر الرياضيين الدوليين، من مختلف قارات العالم، كما يسلط الضوء على جمال التراث الصحراوي في دبي، حيث تمثل منطقة المرموم، أكبر محمية طبيعية على مستوى دول الإمارات، وتضم مناطق كثبان رملية ساحرة، وبحيرات القدرة الفريدة من نوعها، ومناطق للحيوانات والطيور النادرة.

ويمثل سباق «ألترا ماراثون المرموم»، لمسافة 50 كم، قمة التحديات البدنية، وتنظيم الجهد والقدرة على الجري على رمال الصحراء، كما يعد اختباراً لقدرة المشاركين على التحمل على الصعيدين الذهني والجسدي، بالإضافة إلى اختبار القوة والشجاعة، لاستكمال السباق إلى نهايته، وتم إضافة سباق 5 كيلومترات لسباق ألترا ماراثون، بناء على الطلب المتزايد من العدائين، لخوض تجربة التنافس الصعب على الرمال، وسعياً لتشجيع العديد من العدائين الذين يرغبون في تجربة تحدي الجري في الصحراء، حيث يجمع هذا الحدث بين كافة مستويات اللياقة البدنية من العدائين، في مجتمع الجري

طباعة Email