00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سلطان السماحي: حان الوقت لفصل الألعاب الفردية في الأندية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سلطان السماحي، رئيس اتحاد الإمارات للسباحة أنه حان الوقت لفصل الألعاب الفردية من الأندية، وتأسيس أندية لها بدعم ورعاية من المجالس الرياضية، والهيئة العامة للرياضة، واللجنة الأولمبية الوطنية، لتحظى بالاهتمام المطلوب بعيداً عن الإهمال التي تتعرض له في الأندية.

وجاء تصريح السماحي، على خلفية قرار إنشاء وتأسيس 6 أندية للرياضات الأولمبية في أبوظبي، مشيراً إلى أن هذا القرار سيسهم في الارتقاء بالرياضة بشكل كبير وخطوة أولى صحيحة على طريق التميز.

وتقدم بالتهنئة إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وإلى الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، بمناسبة تأسيس الأندية الرياضية الستة الجديدة، وتمنى أن تتجه كل المجالس الرياضية إلى هذه الفكرة.

وكان سمو الشيخ نهيان بن زايد، قد أصدر قراراً بإنشاء وتأسيس 6 أندية للرياضات الأولمبية، وتشمل نادي أبوظبي للمبارزة، نادي أبوظبي للألعاب القوى، نادي أبوظبي لرفع الأثقال، نادي أبوظبي للقوس والسهم، نادي أبوظبي للرياضات المائية، نادي أبوظبي لكرة المضرب، وهو ما يشكل نقلة نوعية للألعاب الفردية في أبوظبي كونها ستعطي الاهتمام الأكبر للألعاب الفردية بعيداً عن سطوة كرة القدم في الأندية.

تطوير

وقال سلطان السماحي: «قرار مجلس أبوظبي الرياضي الخاص بالألعاب الفردية، ومنها لعبة الألعاب المائية، وتشمل السباحة، سيسهم في تطوير اللعبة بشكل كبير وتكوين قاعدة كبيرة، وأتمنى أن تعمم هذه الفكرة على باقي المجالس الرياضية في الدولة بمختلف الإمارات، لأن الوقت حان لخروج الألعاب الفردية من الأندية، لتصبح تحت إدارة الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية، ولبناء مسار أولمبي ورياضي صحيح، مع إشراك المقيمين لبناء قاعدة صحيحة تساعد على تطور الرياضة الفردية في المستقبل».

وأضاف: «تمثل الأندية الرياضية الـ 6 الجديدة في أبوظبي، إضافة مهمة ونقلة نوعية في خطط التطوير والتنمية لقطاع الرياضة في أبوظبي والإمارات بصفة عامة، وتنسجم وتتناغم مع تطلعات حكومة أبوظبي وحرصها الدائم لتعزيز جودة الحياة وإشراك المواطنين والمقيمين في جميع الأنشطة الرياضية، وتأكيد حضورهم وتواصلهم بالرياضة وجعلها نمط حياتهم في المجتمع».

وتابع: «اختيار أبوظبي لتكون مدينة الدراجات الهوائية، تدل على الرؤية الصحيحة للرياضة في إمارة أبوظبي، ويعد تقديراً عالمياً جديداً يضاف إلى إنجازات الدولة الرياضية في مختلف المجالات، وأبارك وأهنئ لمجلس أبوظبي الرياضي تحقيق هذا الإنجاز، والذي يدل على التخطيط السليم لما هو قادم، وفق أسس ومعايير عالمية».

طباعة Email