رئيسة الفلاسي.. قصة عشق للبوتشيا بفضل الهمة والإرادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكملت اللجنة المنظمة لبطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم استعداداتها لانطلاق النسخة السابعة لبطولة بوتشيا «آسيا وأوقيانوسيا - دبي 2021» غداً في صالة نادي شباب الأهلي.

وتقام المنافسات برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، وبمشاركة 9 دول وهي الإمارات، كوريا الجنوبية، سنغافورة، الهند، اليابان، الكويت، العراق، تايلاند، هونغ كونغ، وتشارك بطلتنا رئيسة الفلاسي لاعبة منتخب الإمارات في البطولة بطموح صعود منصة التتويج إذ إنها عاشقة للعبة منذ زمن بعيد وتحديداً منذ 2015.

وتعد المشاركة في النسخة المقبلة الخامسة لها، وأكدت أنها تتخطى الصعاب بالهمة والإرادة وأن اختيارها للعبة لم يأتِ من فراغ إذ أحبت بوتشيا ووجدت نفسها فيها من منطلق عشقها التنافس والتحدي ما كان له الأثر الإيجابي في حياتها بصفة عامة.

وأشارت إلى أن بوتشيا لعبة تنافسية ممتعة للاعبين والمشاهدين، وقالت: اخترت رياضتي المفضلة، وأعلم أنها لعبة صعبة وتحتاج إلى التركيز واستراتيجية محددة وخصوصاً أن أصعب الإعاقات توجد في هذه البطولة وقالت:

وجدت التشجيع من الجميع وأتمنى تحقيق طموحاتي وتفجير طاقاتي في صالاتها، وعموماً فبوتشيا لعبة تكتيكية عالية الدقة تستند إلى أساسيات صلبة تتطلب التركيز فهي تجمع ما بين الشطرنج والبلياردو والبولينغ.

دعوة

ودعت البطلة رئيسة الجمهور لحضور فعاليات الحدث الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية، لتشجيع الأبطال المشاركين من أجل تحقيق طموحاتهم على الصعد كافة ونشر اللعبة بالدولة والوطن العربي.

وأكد أحمد الجزيري لاعب منتخبنا اكتمال جهوزيته لخوض التحدي رغم الإصابة التي تعرض لها في قدمه اليسرى مؤكداً أنه يتدرب بجدية وفق البرنامج الإعدادي الموضوع لتحقيق نتيجة إيجابية، وقال: هدفي من المشاركة في النسخة السابعة الوصول إلى منصات التتويج وتحقيق ميدالية وخصوصاً أن بطولات فزاع الدولية من الأحداث المهمة في خريطة رياضة أصحاب الهمم العالمية.

من ناحية أخرى بدأت الوفود المشاركة في النسخة السابعة بالوصول إلى الدولة، ورفع اللاعبون شعار التحدي من أجل خوض نسخة دبي المؤهلة لبطولة العالم التي تستضيفها البرازيل ديسمبر 2022 فيما تسعى الوجوه الجديدة التي تشارك أول مرة لاكتساب الخبرات.

طباعة Email