00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ناصر العطية يقترب من لقب رالي أبوظبي الصحراوي

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل القطري ناصر العطية أسرع وقت في المرحلة الرابعة من رالي أبوظبي الصحراوي، الذي يقام برعاية من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة.

ونجح العطية ولليوم الرابع على التوالي مع ملاحه ماتيو بوميل بسيارة تويوتا هايلوكس في تسجيل أسرع زمن بعد نهاية المرحلة الرابعة «طيران أبوظبي» البالغ مسافتها 251 كم، ليوسع الفارق الزمني الإجمالي بينه وبين السائق الأرجنتيني لوسيو الفاريز وملاحه الإسباني ارماند مونليون بسيارة تويوتا هايلوكس إلى 23 دقيقة و48 ثانية ويقترب من حصد اللقب.

وسيكون الفوز في المرحلة النهائية كافياً لمنح العطية لقب السائقين الأخير على الإطلاق في بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة، قبل ترقيتها إلى بطولة «ورلد رالي ريد» في العام المقبل.

لكن يجب على العطية تجنب تكرار خروجه في اليوم الأخير في عام 2017، أو ترك الباب مفتوحاً لمنافسيه على اللقب أمثال ألفاريز، والسعودي يزيد الراجحي صاحب المركز الرابع الذي يتخلف عن القطري بساعة و17 دقيقة.

وارتفعت تطلعات الإماراتي عبد العزيز الأهلي في الفوز باللقب بعد أن حقق تقدماً كبيراً في فئة دراجات الكواد في يوم كارثي للأرجنتيني مانويل أندوجار، وصعد متسابق إماراتي آخر وهو سلطان البلوشي إلى المركز السابع في فئة دراجات رال جي بي.

وقال محمد بن سليم، رئيس منظمة الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات للرياضة، «لقد كان يوماً مثيراً للاهتمام، ومن النوع الذي أعطى الرالي سمعته باعتباره كافأ عروض المتسابقين الكبيرة، رغم صعوبته البالغة في بعض الأحيان».

وبينما صارع البولندي ياكوب برزيغونسكي حتى النهاية بعد خسارة كبيرة للوقت، أكمل العطية المرحلة وقال «نحن سعداء للغاية بأن نحتل الصدارة، وإذا تمكنا من الفوز بالمرحلة الأخيرة سيكون من الجيد الحصول على نقطة إضافية مما سيساعد في البطولة، إننا نتعلم كل يوم شيئاً جديداً، وهو أمر جيد لي ولماثيو وللمستقبل».

طباعة Email