00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبي تستضيف نهائي كأس العالم للكريكت T20وتعزز مكانتها وجهة رياضية عالمية رائدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

في إطار المكانة المتميزة التي تحظى بها دبي في عالم الرياضة، وقدرتها على استضافة وتنظيم أكبر البطولات العالمية وأقوى المنافسات الدولية، تستعد دبي، المقر الرئيسي للمجلس الدولي للكريكت، لاستضافة نهائيات بطولة كأس العالم للكريكت لعام 2021 في نسختها السابعة بمشاركة 16 منتخبا من مختلف القارات، حيث تقام منافسات البطولة الأكبر عالمياً على أرض دولة الإمارات في ملاعب: الشيخ زايد في أبوظبي، واستاد دبي الدولي للكريكت، وملعب الشارقة للكريكت بالشارقة، خلال الفترة من 18 أ كتوبر - 14 نوفمبر المقبل.

وفي هذه المناسبة قال سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي: "إن دبي بفضل رؤية قيادتنا الحكيمة أصبحت مقراً لكبرى البطولات، ومحط أنظار أبرز نجوم الرياضة العالمية لما تتمتع به من بنية تحتية رفيعة المستوى تم تأسيسها وفق أرقى المعايير الدولية لتخدم كل الرياضات، لا سيما الرياضات الأكثر شعبية ومتابعة على مستوى العالم".

وأشاد سموه بالثقة الكبيرة التي باتت تتمتع بها دبي ودولة الإمارات بقيادتها لجهود التعافي العالمي ضمن مختلف القطاعات، واستضافتها لأكبر الفعاليات الدولية وعلى رأسها اكسبو 2020 دبي، الذي يعد أكبر فعالية تجمع دولي منذ جائحة كوفيد- 19 بمشاركة 192 دولة ووفود المنظمات والهيئات والمؤسسات الدولية المشاركة.   

وأضاف سموه: " ماضون في تحقيق المزيد من الإنجازات بثقة قيادتنا في إمكانيات شباب الإمارات، وقدرتهم على صنع الفارق وإبهار العالم بجهودهم المخلصة، ونعد بمضاعفة الجهود لنكون عن حسن ظن قيادتنا والعالم، لتكون دبي المكان المفضل للحياة في العالم الذي يجمع الشعوب للعمل معاً لما يخدم الأفراد ويسعد المجتمعات".

كما أشار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى إسهام القطاع الرياضي في اقتصاد دبي بأكثر من أربعة مليارات درهم سنوياً، ما يعزز مكانة القطاع كرافد مهم من روافد الاقتصاد المحلي، في ضوء رؤية طموحة تسعى إلى الارتقاء بكافة مكونات المشهد الرياضي، وزيادة حجم المردود الاقتصادي الإيجابي للقطاع، وتوفير شتى المقومات التي تضمن الريادة الرياضية لدولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وستتجه أنظار أكثر من مليار مشاهد من جميع أنحاء العالم إلى ملاعب الدولة، طوال فترة المنافسات، وتحديداً إلى مشهد تتويج الأبطال في دبي، حيث ستقام 13 مباراة منها في دبي من بينها المباراة النهائية التي تقام في استاد دبي الدولي للكريكت.

من جانبه أكد معالي مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، أن دبي بفضل رؤية ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لقطاع الرياضة أصبحت نموذجاً يحتذى في عالم الرياضة، معتمدة في ذلك على بنيتها التحتية التي صممت ونفذت وفق أعلى المعايير الدولية، وهو ما يؤهلها لتنظيم واستضافة كبرى الفعاليات الرياضية وأشهرها على مستوى العالم.

وأشار معالي الطاير إلى أن استضافة نهائيات كأس العالم للكريكت في دبي، تعد نجاحاً كبيراً للرياضة في دبي ودولة الإمارات، ودليل على تعافي القطاع الرياضي، بفضل النموذج المشرف لتعامل الدولة مع جائحة كورونا، لافتاً إلى حرص مجلس دبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المجلس على تقديم كل أوجه الدعم لمختلف الفعاليات التي تستضيفها دبي ضمن اجندتها الرياضية، أو تنظمها الاتحادات الدولية او القارية على مدار العام، وذلك انطلاقاً من مكانتها المعروفة في الأوساط الرياضية، وبين نجوم العالم، وبما تتمتع به من مرافق واستعداد كامل لضمان نجاح أكبر البطولات الدولية.

  أقوى المنافسات

وتستضيف دبي 13 مباراة من منافسات كأس العالم للكريكت من بينها المباراة النهائية التي تقام في استاد دبي الدولي للكريكت الذي يتسع إلى 25 ألف متفرج يوم 14 نوفمبر المقبل، بعد 45 مباراة من أقوى منافسات الكريكت في العالم، وستكون المباراة الأبرز في بطولة كأس العالم للكريكت (توينتي 20) التي تجمع بين الغريمين التقليديين الهند وباكستان اللذين يتنافسان في دبي يوم الأحد 24 أكتوبر في المباراة الأكثر شعبية في العالم التي يتابعها 1.039 مليار من جميع أنحاء العالم، حيث تعد المباريات التي تجمع بين فريقي الهند وباكستان سويًا هي من أشد المنافسات قوة وأكثرها متابعة حيث يتابعها نسبة 90% من مشجعي الكريكت في العالم.

ويتابع المنافسات أعداد كبيرة من أعضاء الجاليتين الهندية والباكستانية، بالإضافة إلى الكثير من مشجعي الكريكت الذين سيتوافدون إلى أرض الدولة من مختلف دول العالم لمتابعة منافسات البطولة ولمشاهدة مباراة الهند وباكستان على وجه الخصوص، ومقابلة نجوم اللعبة عن قرب في دبي ، وستكون هذه أول مباراة بين الهند وباكستان منذ أكثر من عامين، حيث كانت آخر مواجهة بينهما في بطولة كأس العالم للكريكت 2019 التي أقيمت في إنجلترا.

العدد الأكبر

وتستضيف الإمارات العدد الأكبر من منافسات بطولة كأس العالم للكريكت إلى جانب سلطنة عمان، حيث تقام منافسات البطولة التي يشارك فيها 16 منتخبًا هي إنجلترا، أستراليا، أفغانستان، بنغلاديش، الهند، أيرلندا، ناميبيا، هولندا، نيوزيلندا، عمان، باكستان، غينيا الاستوائية الجديدة، اسكتلندا، جنوب إفريقيا، سريلانكا، وجزر الهند الغربية، وتقام المباريات في أربعة ملاعب مختلفة، هي ملعب الشيخ زايد و استاد دبي الدولي وملعب الشارقة وملعب أكاديمية عُمان للكريكت، وتنطلق الجولة الأولى من البطولة في ملاعب أبوظبي ومسقط، وبعدها تنتقل جميع المباريات بداية من جولة سوبر 12 إلى ملاعب الدولة، ووفقًا لاستبيان أجراه المجلس الدولي للكريكت الذي كشف ان بطولة (توينتي 20)، يفضلها نسبة 92% من مشجعي الكريكت.

برزت دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص كواحدة من أكثر الوجهات استقطابًا لنجوم الرياضة العالميين وأكبر البطولات العالمية بفضل رؤية القيادة الرشيدة التي جعلتها المكان الأكثر أمانًا في العالم، حيث استضافت دولة الإمارات العام الماضي النسخة الثالثة عشرة للدوري الهندي الممتاز للكريكت "آي بي إل" الذي نظمه مجلس الكريكت الهندي بالتعاون مع مجلس الإمارات للكريكت بالتنسيق مع أندية الكريكت بالدولة، ويعد أحد أقوى بطولات الكريكت من حيث قوة المنافسات والقيمة التسويقية والمتابعة الإعلامية، والذي تم تنظيمه بنجاح كبير مما يؤكد مكانة الدولة المميزة على خارطة الرياضة العالمية وقدرتها على استضافة وتنظيم البطولات الكبرى في مختلف الرياضات كونها بلد الأمن والأمان وملتقى العالم لما تضمه من منشآت رياضية وسياحية متطورة وكذلك تطور قطاعات النقل والاتصالات والضيافة والخبرات التنظيمية في جميع المجالات التي تساهم في نجاح أي حدث رياضي يقام في مختلف مدنها.

وأقيمت 26 مباراة في دبي من الدوري الهندي الممتاز الذي ضم نخبة اللاعبين العالميين من مختلف الجنسيات وشاركت فيه ثمان فرق محترفة من مختلف دول وقارات العالم منها أستراليا وإنجلترا وجنوب إفريقيا والهند، خاضوا منافسات 60 مباراة خلال 56 يومًا وفق الإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كوفيد 19، وضمت الفرق 680 لاعبًا وإداريا مع أفراد عائلاتهم بالإضافة إلى أطقم القنوات التلفزيونية التي حضرت لتغطية البطولة والتي بلغت أكثر من 700 شخص مع أكثر من 90 معلقًا تلفزيونيًا تواجدوا في الدولة لمدة 90 يومًا قبل وبعد البطولة، وتم بث المباريات إلى جميع دول العالم.

وتابع 405 مليون مشاهد في الهند البطولة العام الماضي، محطمين جميع الأرقام القياسية السابقة لأكبر عدد مشاهدين لأي حدث يبث على التلفزيون، فيما شاهد المباراة الافتتاحية للبطولة ما يصل إلى 158 مليونًا مشاهد من الهند فقط، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 21% عن المباراة الافتتاحية للبطولة في العام الذي قبله، كما أمضى 405 مليون مشاهد من الهند ما مجموعه 400 مليار دقيقة في مشاهدة البطولة العام الماضي، والتي كانت قفزة بنسبة 23% في إجمالي المشاهدات العالمية عن العام الذي قبله، وزيادة بنسبة 12.4% عن كأس العالم للكريكت 2019.

ويبلغ عدد الفرق المشاركة في بطولة الدوري الهندي هذا العام ثمان فرق هي: فريق مومباي إنديانز حامل اللقب والفائز بالبطولة خمس مرات، وفريق تشيناي سوبر كينغز الفائز بالبطولة ثلاث مرات ووصيف نسخة العام الماضي، وفريق كولكاتا نايت رايدرز الفائز بالبطولة مرتين والمملوك للنجم السينمائي الهندي شاروخان، وفريق راجستان رويالز الفائز بنسخة 2008، وفريق حيدر أباد سنرايزر بطل نسخة 2016، وفريق رويال تشالنجرز بانغالور، وفريق دلهي كابتالز، وفريق كينغز إكس آي بونجاب.

طباعة Email