00
إكسبو 2020 دبي اليوم

27 نزالاً في نسختي «محاربي الإمارات» الدولية والعربية

كشفت اللجنة المنظمة لبطولات «محاربي الإمارات» للفنون القتالية المختلطة، عن تفاصيل النسختين (21) البطولة العربية الرابعة، والنسخة (22) من البطولة الدولية، بمشاركة 54 مقاتلاً ومقاتلة في كلتا النسختين، حيث تشهد البطولة العربية 13 نزالاً مثيراً، والبطولة الدولية 14 نزالاً قوياً، وذلك بصالة «جوجيتسو أرينا» بأبوظبي غداً وبعد غد.

وكشفت اللجنة في مؤتمر صحفي عقد مساء أول من أمس، في أبوظبي بحضور فؤاد درويش الرئيس التنفيذي لشركة بالمز الرياضية رئيس اللجنة المنظمة وعدد من المقاتلين وأعلن من خلاله عن اكتمال كافة التحضيرات لانطلاق الحدث واكتمال وصول المقاتلين جميعاً إلى أبوظبي وخضوعهم لكل الإجراءات الاحترازية المطلوبة من الجهات المختصة.

ويشارك في النسخة العربية 26 مقاتلاً من ضمنهم أربعة من المقاتلين الإماراتيين، وهم محمد يحيى وعبد الله محمد علي وهادي عمر وراشد داوود، ويشهد الحدث لأول مرة المنافسة على لقب البطولة حيث ينازل البطل الإماراتي محمد يحيى نظيره الفرنسي من أصل جزائري يزيد الشوشاني، في وزن الخفيف، بينما يلتقي في النزال الرئيسي الثاني الكويتي عبد الله بوشهري والمغربي بدر الدين دياني في وزن المتوسط، ونزال واحد للسيدات يجمع بين الكويتية إيمان المضاف والمغربية حسناء جابر.

أما النسخة الدولية (22) فستشهد 14 نزالاً بمشاركة 28 مقاتلاً، ومن أبرز النزالات المواجهة الرئيسية والتي تجمع الألماني فلسطيني الأصل راني سعدة بطل منظمة باما السابق في وزن الديك والأمريكي شون بنش من منظمة بيلاتور، وكما يشهد النزال الرئيسي الثاني لقاءً مثيراً في وزن الثقيل بين الألماني ريكاردو بارسيل حارس مرمى نادي تشيلسي الإنجليزي الأسبق ضد الروسي ميكايل مكناتكن بطل العالم في السامبوـ وفي منافسات السيدات، تواجه الكندية الفرنسية كورين لافرامبواز السويدية الصاعدة إلين أوبيرج.

هدف

وأكد فؤاد درويش أن المنصة الإماراتية تتطلع إلى مواصلة التطور، في ظل رؤية ودعم القيادة الرشيدة للدولة التي هيأت كل عناصر الازدهار والنجاح، حتى صارت إماراتُنا الحبيبة منارةً للتميز، وعاصمة جديدة للفنون القتالية المختلطة.

وأكد درويش أن المبادرات والاتفاقات مع عدد من الجهات وتوقيع المذكرة الثلاثية بين دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي ولجنة الفنون القتالية المختلطة وبالمز الرياضية تدل على بلورة الاهتمام الرسمي في دعم بطولات محاربي الإمارات وتطورها.

وتوجه درويش بالشكر إلى عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو رئيس مجلس إدارة بالمز الرياضية، على دعمه المتواصل وقيادته لنجاحات الحدث، كما شكر لجنة الطوارئ والأزمات لدعمها اللامحدود للبطولة في ظل الظروف الصحية التي يمر بها العالم.

وأوضح أن ترشيح «محاربي الإمارات» كأفضل منظمة فنون قتالية مختلطة إلى جانب UFC وBellator ضم الدورة 13 لجوائز رابطة مقاتلي الفنون القتالية المختلطة للمرة الثالثة شرف وفخر كبيران وترجمة للجهود العظيمة التي بذلت في العامين الماضيين بدعم مقدر من القيادة الرشيدة.

وأعلن المقاتلون المشاركون في البطولة عن التحدي وقال عبد الله بو شهري إنه ظل ينتظر هذه الفرصة بالمنافسة على لقب احدى بطولات الفنون القتالية المختلطة فكانت الفرحة مضاعفة عند حصوله على هذه الفرصة في واحدة من أكبر المنظمات العالمية وهي «محاربي الإمارات» وإنه سوف يبذل أقصى ما عنده للفوز. ومن جهته أكد الإماراتي الصاعد هادي الحسيني تطلع إلى انتصاره الثاني في البطولة مؤكداً أنه استعد جيداً للنزال، وبدوره أكد راني سعده الطرف الثاني في النزال الرئيسي بالبطولة الدولية سعادته بالمشاركة في أبوظبي ورغبته في العودة إلى ألمانيا باللقب.

طباعة Email