العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منافسات قوية في اليوم الأول من بطولة آسيا للملاكمة بدبي

     تتواصل منافسات بطولة آسيا للناشئين والشباب للملاكمة والتي تقام في فندق لوميريديان المطار في دبي وينظمها الاتحاد الإماراتي للملاكمة بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي بمشاركة 350 ملاكما وملاكمة من 17 دولة.

    وشهد اليوم الأول من المنافسات أداء قويا لملاكمي الإمارات وسوريا والكويت والبحرين، إلا أن الكفة مالت إلى جانب ملاكمي أوزبكستان والعراق وكازاخستان والهند بشكل ملفت للنظر في النتائج.

    وأوضح المتحدث الرسمي للبطولة عبدالله بوعتابة الزعابي أن اللجنة المنظمة تلقت ردود أفعال إيجابية من كافة ضيوف الإمارات بخصوص التنظيم الاحترافي، والمستوى الفني، فصلا عن التقيد بالإجراءات الاحترازية الدقيقة، مما طمأن الجميع بأن البطولة ستخرج بشكل مميز من جميع الجوانب، مشيرا إلى أن اليوم الأول لم يشهد أي اعتراضات في الجانب التحكيمي.

    وفي سياق متصل اتفق المشاركون في البطولة ورؤساء البعثات الدولية على أن دقة الإجراءات الاحترازية رفع من الروح الإيجابية، وعزز تطلعات الملاكمين وقدموا شكرهم للإمارات على النجاح التنظيمي المبكر.

    وقال الروماني سيما نائب رئيس وفد الاتحاد الدولي للملاكمة والمشرف على المنافسات إنه يشارك كل الوفود الرأي والقناعة الكاملة أن دولة الإمارات تقدم نموذجا استثنائيا في التنظيم والاستضافة والإجراءات الاحترازية والوقائية، معربا عن ثقته بأن البطولة ستحقق كل أهدافها وتخرج بشكل رائع".

    وعن المستوى الفني للبطولة قال سيما : " نحن للتو عائدون من أولمبياد طوكيو 2020، وقد شاهدنا هنالك مستويات فنية قوية، ونأمل أن ترتقي بطولة آسيا للشباب والناشئين إلى مستوى مماثل لأن الكثير من أبطال الأولمبياد هم من قارة آسيا، ونحن على ثقة بأن أكثر من لاعب متميز في هذه البطولة سيكون له شأن في الأولمبياد المقبل بباريس أو الذي يليه بلوس أنجلوس ".

    بدوره قال عمر الجابري رئيس اللجنة الفنية للبطولة وعضو اللجنة الفنية بالاتحاد الآسيوي : " البطولة تسير بشكل ممتاز في الجانب التحكيمي وعنوانها هو الشفافية والحيادية، وبالتالي فقد خلت من الاعتراضات، وبدت عالية المستوى من الجانب الفني بما فاق كل التوقعات خاصة أن الملاكمين المشاركين من الناشئين والشباب، وهذه المخرجات أكبر دليل على تطور الملاكمة الآسيوية".

    وأضاف : " مشاركة منتخبات قوية مثل أوزبكستان وكازاخستان والهند إضافة إلى المنتخبات العربية أعطى المنافسات طابعا فنيا ممتعا في اليوم الأول، ونتطلع أن يستمر ذلك حتى اليوم الختامي، مشيدا بجهود فرق العمل في التنظيم ما يسهم في توفير أفضل بيئة للتنافس بروح إيجابية عالية، مع الحفاظ على الصحة والسلامة العامة ".

     

    طباعة Email