العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لاعبة التنس اليابانية أوساكا تغادر مؤتمراً صحفياً باكيةً

    غادرت نعومي أوساكا مؤتمرا صحفيا اليوم الاثنين بعد فترة وجيزة وهي تبكي بعد تسليط الضوء على علاقتها بالصحفيين بعد اتهام أحدهم لها بأنها تستخدم وسائل الإعلام عندما يناسبها ذلك.

    وتوترت علاقة اللاعبة اليابانية مؤخرا مع بعض وسائل الإعلام، قائلة إن سلامتها الذهنية تتأثر سلبا بالتعرض للأسئلة والاستجوابات.

    واتهم صحفي محلي من سينسناتي أوساكا بأنها تستفيد من تأثيرها الإعلامي القوي لكنها لا تفضل الحديث مع الصحفيين، لتنفجر المصنفة الثانية عالميا بالبكاء وهي تحاول الإجابة.

    وردت أوساكا، التي تجمع بين أصول من اليابان وهايتي "عندما تقول إنني لست مهتمة بالتعامل معكم يا رفاق، ما الذي تشير إليه بذلك؟.

    "منذ أن كنت صغيرة في السن وأنا أحظى بالكثير من الاهتمام الإعلامي وأعتقد أن ذلك بسبب خلفيتي أيضا. لا يمكنني حقا المساعدة بشأن بعض الأشياء التي أكتبها على حسابي في تويتر أو أقولها وتسفر عن مقالات صحفية كثيرة أو أشياء من هذا القبيل. لكنني أريد أن أقول إنني لست متأكدة من كيفية تحقيق التوازن بين هذين الشيئين".

    وأثناء الحديث مسحت أوساكا دموعها ووضعت مقدمة قبعتها على عينيها‭ ‬لتخفي وجهها قبل إيقاف المؤتمر الصحفي مؤقتا.

    وغادرت أوساكا قاعة المؤتمر الصحفي بعد وقت قصير لكنها عادت لاستكماله بعد استعادة رباطة جأشها.

    وسلط هذا الحديث الضوء على التحديات التي تواجهها أوساكا كواحدة من أشهر الرياضيين في العالم.

    وفي الفترة التي سبقت بطولة فرنسا المفتوحة هذا العام، قالت أوساكا إنها ستقاطع المؤتمرات الصحفية الإلزامية بعد المباريات في البطولة الكبرى المقامة على الملاعب الرملية لحماية صحتها الذهنية.

    وأدى هذا القرار إلى رد عنيف من منظمي البطولة الكبرى الذين فرضوا عليها غرامة وهددوا بمنعها من المشاركة في البطولات الكبرى في حال رفضت الحديث للإعلام.

    وانسحبت أوساكا من البطولة في وقت لاحق بداعي معاناتها من الاكتئاب كما انسحبت من بطولة ويمبلدون من أجل سلامتها الذهنية.

    وبعد خسارتها المبكرة في منافسات فردي السيدات في أولمبياد طوكيو، رغم حصولها على شرف إيقاد المرجل الأولمبي في حفل الافتتاح، اعترفت أوساكا بأنها كافحت للتأقلم مع الضغوط الهائلة والتوقعات التي ألقيت على عاتقها.

    كلمات دالة:
    • نعومي أوساكا،
    • هايتي،
    • اليابان،
    • بكاء
    طباعة Email