العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الداخلية تعزز شراكتها مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو

     عززت وزارة الداخلية شراكتها الاستراتيجية مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو في رعاية ودعم نشاطات وفعاليات الاتحاد والمشاركة فيها بما يضمن تعزيز التعاون المشترك بصورة تخدم الحركة الشبابية والرياضية الإماراتية وذلك من خلال توقيع مذكرة تفاهم اليوم في مبنى الوزارة وذلك في إطار الحرص على دعم كافة الفعاليات المجتمعية الوطنية والرياضية التي تحمل القيم النبيلة والتأثير الإيجابي على الفرد والمجتمع.

    وقع المذكرة نيابة عن وزارة الداخلية اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل الوزارة وعن جانب اتحاد الإمارات للجوجيستو سعادة عبدالمنعم السيد الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو في احتفال أقيم لهذه الغاية في وزارة الداخلية وبحضور العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس اتحاد الشرطة الرياضي وفهد علي الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للجوجيستو وعدد من الضباط والمسؤولين من القطاعات الرياضية.

    وتعزز هذه المذكرة شراكة وزارة الداخلية واتحاد الإمارات للجوجيستو وتعاونهما المستمر في تنظيم ودعم والمشاركة في الفعاليات الرياضية وبناء جيل إماراتي رياضي يحقق طموحات الوطن ويرفد المنتخبات الوطنية بالقدرات والكوادر المؤهلة القادرة على التنافس وتعزيز سمعة الإمارات ورفع رايتها عالياً في المحافل الدولية، كما تشمل الاتفاقية رعاية بطولات الجوجيستو المحلية التي ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيستو ورعاية بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي هذه الرياضة.

    وقال اللواء الركن خليفة حارب الخييلي: "سعيدون بهذه الشراكة مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو في سبيل تحقيق الأهداف المشتركة وحريصون على العمل التكاملي المشترك مع كافة المؤسسات الوطنية تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة في الارتقاء بمسيرة الرياضة والشباب الإماراتي، حيث تولي قيادتنا كل الاهتمام والدعم من أجل تطوير مسيرة الإنجازات الإماراتية والارتقاء بقدرات الشباب والنشء".

    وأضاف: "إننا اليوم نشهد تجديد الشراكة مع اتحاد الإمارات للجوجيستو هذا الصرح الرياضي الكبير الذي يقدم للرياضة الإماراتية الكثير من المنجزات ويعمل على تعزيز قدرات ومهارات شباب الإمارات من كافة الأعمار والفئات المجتمعية في كافة المجالات الرياضية والصحية والنفسية والمجتمعية".

    وقال عبد المنعم السيد الهاشمي: "تجسد شراكتنا الاستراتيجية المستمرة مع وزارة الداخلية أحد أبرز عناصر النجاح في مختلف الفعاليات والأنشطة التي ننظمها، إلا أن الجانب الأهم لشراكتنا هو تعزيز العمل المشترك تأكيداً لما تحظى بها رياضة الجوجيتسو في مجتمع دولة الإمارات، والتشجيع الكبير الذي تلقاه من قيادة دولتنا الرشيدة، ومع تجديد شراكتنا مع وزارة الداخلية اليوم، نتطلع لمواصلة العمل مع اتحاد الشرطة الرياضي لترسيخ حضور رياضة الجوجيتسو في صفوف المنتسبين للوزارة ..وفي مقابل ذلك، تواصل وزارة الداخلية لعب دورٍ محوري في ضمان نجاح أنشطتنا من خلال تقديم كل أشكال الدعم والتسهيل لضمان انتاج فعالياتنا بصورةٍ تليق بحضور دولة الإمارات على خريطة الرياضة العالمية، ولعل النسخة الأخيرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو تمثّل آخر صور مسيرة النجاح المشتركة".

    من جانبه أكد العميد محمد الظاهري أهمية الشراكات مع المؤسسات والاتحادات الوطنية في سبيل تعزيز التعاون والعمل المشترك تنفيذاً لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بما يضمن الارتقاء بالمسيرة المتوجة بالإنجازات، مضيفاً أن الرياضة تعد من الوسائل المهمة في تعزيز وترسيخ معان سامية بين أفراد المجتمع، ولها دور بكافة أشكالها في تنمية قدرات الشباب ونشر قيم الإرادة والتحدي والإنجاز لديهم، إضافةً إلى تحسين لياقتهم البدنية وتركيزهم العقلي وانضباطهم، كما من شأنها ترسيخ مفاهيم التنافس الشريف والتفاهم واحترام الآخرين وبناء الثقة.

    وأكد أن الوزارة حريصة أيضاً على مشاركة أفرادها في هذه التظاهرات الرياضية التي تعود بالفائدة عليهم جسدياً وبدنياً وتعزيز حضورهم حيث يعدون من الروافد الأساسية للمنتخبات الوطنية.

    وقال: "حريصون على تعزيز حضورنا في دعم أهم الفعاليات والأحداث الوطنية التي تعزز من سمعة الإمارات الطيبة وترسخ من موقعها المتقدم"، مؤكداً أن هذه الشراكات بين المؤسسات الوطنية تأتي في إطار أهمية تعزيز العمل الجماعي والتعاون بين الاتحادات الرياضية ومؤسسات القطاعين العام والخاص.

    من جانبه، قال فهد علي الشامسي: "سعادتنا كبيرة اليوم لتمديد شراكتنا مع وزارة الداخلية في دولة الإمارات، إذ لا يقتصر نجاح عملنا المشترك على التعاون خلال البطولات العالمية، بل يمتد ليشمل مختلف أنشطتنا، حيث يحرص فريق وزارة الداخلية على توفير الدعم المطلق لتعزيز قدرة الاتحاد على تحقيق أهدافه في نشر رياضة الجوجيتسو في مجتمع الإمارات ..ولعل أبرز أشكال التشجيع التي لطالما لمسنا خلالها الحرص الكبير من فريق الوزارة على إنجاح فعالياتنا، هي الحضور المستمر لممثلي الوزارة لمختلف بطولاتنا، حيث يمثّل تواجدهم معنا على أرض الفعاليات الرياضية عامل دعمٍ معنويٍ كبير، سواءً لفريق الاتحاد أو للاعبينا على بساط المنافسات".

    وتحرص وزارة الداخلية على تعزيز شراكتها مع المؤسسات الوطنية بما فيها الاتحادات الرياضية من خلال شراكة فاعلة بين اتحاد الشرطة الرياضي الذي يتولى مسؤولية الجوانب الرياضية وتنظيم نشاطات وفعاليات الوزارة وبطولاتها الرياضية ويواصل اتحاد الشرطة اهتمامه بالرياضة كنشاط رئيسي تبرز من خلاله قدرة عناصر الشرطة على حسن الأداء والكفاءة في تنفيذ المهام الموكلة إليه حتى أصبحت هدفا يحقق من خلاله البطولات والانجازات التي تضعها الشرطة في مقدمة اهتماماتها سواء على المستوى المحلي أو العربي أو العالمي.

    طباعة Email