العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حمد الجنيبي: هدفنا تطوير كرة القدم الآسيوية

    ترأس حمد محمد الجنيبي الأمين العام المساعد للشؤون المالية والإدارية باتحاد الإمارات لكرة القدم، الاجتماع الثاني لمجموعة عمل ترخيص الأندية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الذي عقد أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي بمشاركة داتو ويندسور جون الأمين العام للاتحاد الآسيوي.

    والكوري الجنوبي بارك سيونغ كيون نائب رئيس مجموعة العمل، والأعضاء الدكتور غيرنجا شنكر (الهند)، معاذ عبدالله (الكويت)، انا كانوف نوربيك (قيرغيزسان)، آنا ريتا (ماكاو)، ديلشون نوركونيلوف (أوزبكستان)، وفام نغوك (فيتنام).

    وسلّط حمد الجنيبي رئيس مجموعة العمل خلال الكلمة الافتتاحية، على التطور الكبير الذي حققه ترخيص الأندية رغم التحديات الناتجة عن جائحة «كوفيد 19»، مشدداً في الوقت ذاته على أهمية تطوير اللعبة على المستويات كافة في كل أنحاء القارة الآسيوية.

    وقال الجنيبي: تواصل جائحة «كوفيد 19» التأثير على وتيرة حياة الناس في كل أرجاء العالم، ولكن رغم كل التحديات فإننا نفتخر بالتطور الذي تحقق على صعيد ترخيص الأندية في قارة آسيا. وأضاف: هذا التطور دليل على التفاني والتصميم من أجل العمل باحترافية من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحادات الوطنية الأعضاء.

    وصادق أعضاء مجموعة العمل على معايير ترخيص أندية كرة الصالات، والتي تركز على 24 معياراً أساسياً، من ضمنها المعايير الرياضية والبنية التحتية والخبرات الإدارية، والمتطلبات القانونية والمالية، ضمن معايير ترخيص الأندية (نسخة عام 2021).

    وضمن الاستعداد لفرض تطبيق ترخيص الأندية من أجل المشاركة في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات 2024، فقد وافقت مجموعة العمل على تطبيق إطار زمني لهذه المعايير، واطلع أعضاء اللجنة أيضاً على أحدث التطورات بخصوص نظام ترخيص الأندية في قارة آسيا، بما في ذلك تطورات نظام ترخيص أندية السيدات.

    كما تم الاطلاع على تطورات نظام ترخيص الأندية على الصعيد الوطني، وطلبات الاستثناء المقدمة من الاتحادات الوطنية الأعضاء، ونتائج استبيان نوعية نظام ترخيص الأندية، والهيكل الإداري لهيئات ترخيص الأندية في الاتحادات الوطنية الأعضاء، وتحليل الوضع القانوني والمعايير المالية لأندية كرة القدم في قارة آسيا.

    طباعة Email