العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أهل البحر: شكراً حمدان بن محمد

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    رفعت اللجنة المنظمة لسباق القفال 30 للمسافات الطويلة من جزيرة صير بونعير، وحتى شواطئ دبي الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على تفضله برعاية ودعم سباق (اليوبيل اللؤلؤي)، الذي حقق نجاحاً كبيراً فاق التوقعات.

    وعبر أهل البحر من الملاك والنواخذة والبحارة عن امتنانهم العميق لتوجيهات سمو ولي عهد دبي بتنظيم التظاهرة الرياضية، وإقامة الملحمة التراثية الكبيرة، استمراراً لرسالة ونهج مؤسس المهرجان المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، والذي أطلق فكرة السباق عام 1991، وسعى لتطويرها والمحافظة عليها سنوياً طوال ثلاثة عقود،

    كما حرصت اللجنة المنظمة على توجيه الشكر إلى سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس نادي حتا الثقافي الرياضي، الذي تابع الحدث الكبير، أول من أمس، وتفضل بتتويج طاقم السفينة نمران 211 لمالكها الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وبقيادة النوخذة علي عبدالله محمد المرزوقي بطلاً للنسخة الثلاثين.

    ووجهت اللجنة المنظمة للحدث التهنئة لجميع المشاركين من ملاك ونواخذة وبحارة على الجهود الكبيرة قبل وأثناء وبعد السباق الكبير والتعاون الكبير والملفت في الفترة الماضية، والتي أعقبت إعلان تنظيم الحدث والالتزام بكل التوجيهات واللوائح الخاصة بالحدث، والتي تتماشي مع الظروف الراهنة خصوصاً في ما يتعلق بالإجراءات الاحترازية. وقال محمد عبدالله حارب المدير عضو اللجنة المنظمة لسباق القفال 30 المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية: إن الدورة 30 من السباق كانت بحق نسخة متميزة واستثنائية وسط ظروف مختلفة.

    وأضاف: شهد السباق تسجيل رقم قياسي جديد، تمثل في أسرع زمن بوصول طاقم السفينة نمران 211 إلى خط النهاية في أربع ساعات وثمان وخمسين دقيقة، ما يعكس التطور المستمر في هذه السباقات.

    طباعة Email