00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«ألترا ماراثون» في محمية المرموم فبراير 2022

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تستعد محمية المرموم الطبيعية لاستضافة سباق «ألترا ماراثون المرموم»؛ أقوى سباق جري صحراوي، خلال الفترة من 8 إلى 11 فبراير 2022، بتنظيم مجلس دبي الرياضي وشركة فت جروب الشرق الأوسط وبالتعاون مع بلدية دبي، ويضم مراحل عدة من بينها تحدي الجري لمدة 24 ساعة بدون توقف.

ويعود السباق إلى محمية المرموم للمرة الثالثة بعد أن شهد نجاحًا كبيرًا خلال النسختين الماضيتين وشارك فيه نخبة من أقوى عدائي المسافات الطويلة في العالم، وتصدرت أخباره عناوين أشهر الصحف والمواقع الإخبارية العالمية بمختلف اللغات.

كما أنتجت قناة سي إن إن العالمية فيلمًا وثائقيًا عن النسخة الأولى من السباق وتم بثه في جميع أنحاء العالم وشاهده أكثر 400 مليون مشاهد، فيما قامت قناة بي بي سي بتغطية النسخة الثانية.

وأكد دانيل بورنفنتشر، مدير السباق في فت جروب: السباق المثير في سلسلة المرموم ألترا ماراثون سيوفر للعدائين فرصة لتحدي أنفسهم وسيكون سباقًا صعبًا لاختبار قدرتهم على التحمل للجري مسافات طويلة وسط التضاريس الصحراوية المختلفة بمحمية المرموم وتم اختيار مواقع السباق بعناية ليس فقط لتقديم تحدي للعدائين.

ولكن لتسليط الضوء على جمال تراث دبي الصحراوي، وسيتم منح الجوائز لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل فئة، ويحصل جميع المشاركين على الميداليات في نهاية السباق.

ويتنافس المتسابقون على الكثبان الساحرة ذات الرمال الناعمة وسط الطبيعة الصحراوية الخلابة وبحيرات القدرة الفريدة من نوعها، ويسهم السباق في الترويج السياحي لمحمية المرموم كواحدة من أفضل الوجهات السياحية ومقرًا للرياضات الصحراوية الرائدة من خلال مشاركة الرياضيين الدوليين من مختلف قارات العالم.

ويحظى المشاركون في السباق بتجربة فريدة من نوعها لاكتشاف جمال المحمية الصحراوية والتعرف على معالم التراث الإماراتي من أبرزها موقع ساروق الحديد الأثري الموجود في المحمية والذي يبلغ عمره أكثر من 3000 عام، وهو أحد أقدم المواقع الأثرية في البلاد التي يعود تاريخها إلى العصر الحديدي.

اهتمام

ويولي مجلس دبي الرياضي اهتمامًا كبيرًا بمحمية المرموم الصحراوية من خلال تنظيم أحداث رياضية محلية وعالمية داخل المحمية التي تعد أحد أهم المناطق السياحية في دبي مثل حتا وجميرا، حيث يروج المجلس لهذه المناطق بين المقيمين والسياح كوجهة رئيسية، ومن خلال مثل هذه الفعاليات يسعى المجلس أيضًا إلى إتاحة الفرصة لكافة أفراد المجتمع للتنافس في فعاليات عالمية تزودهم بتجربة فريدة من نوعها للاستمتاع بالأجواء البيئية المتنوعة المليئة بالتشويق والمرح.

كما يسعى المجلس إلى نشر ثقافة ممارسة الرياضة وتبني أسلوب حياة نشط بدنيًا، وذلك من خلال العمل مع مختلف المؤسسات الوطنية الحكومية والخاصة وتشجيع هذه المؤسسات على الانضمام إلى مبادراته المجتمعية ودعم رؤية القيادة الرشيدة لتحويل دبي إلى المدينة الأكثر نشاطًا في العالم، وتحقيق رؤيته في جعل المجتمع نابضاً بالحياة والصحة والسعادة.

 
طباعة Email