أنصف "فرسان دبي" وأعاد لهم لقب كأس رجال اليد

مركز التحكيم الرياضي يقبل احتجاج نادي شباب الأهلي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قرر مركز الإمارات للتحكيم الرياضي اعتبار شباب الأهلي فائزاً في المباراة محل النزاع أمام العين في بطولة كأس الإمارات لكرة اليد، وفي انتظار ما يترتب على ذلك من آثار وتبعات حول تنفيذ مجريات القرار إذا لم يكن هناك أي اعتراض وعدم قبول لهذا القرار.

القرار انتصار للاتحاد

أشاد الدكتور ماجد سلطان، المدير التنفيذي لقطاع الألعاب الجماعية بنادي شباب الأهلي، بقرار مركز الإمارات للتحكيم الرياضي باعتبار فريق كرة اليد بنادي شباب الأهلي فائزاً في المباراة محل النزاع بنتيجة 29/22، التي جمعته مع فريق اليد بنادي العين في كأس الإمارات لكرة اليد وما ترتب من آثار عليها.

وعزز ماجد موقفه مضيفاً أن القرار يأتي أولاً في مصلحة الاتحاد من أجل تنقيح اللوائح والقوانين، لتكون مناسبة ومتناغمة مع الواقع الجديد، ومؤكداً أنهم يعملون مع الاتحاد في بوتقة واحدة بهدف المصلحة العامة للعبة.

وأشار ماجد إلى أنهم في نادي شباب الأهلي قد تقدموا باعتراض على قرار الاتحاد، ولم ينلْ الموافقة، ورفعوا احتجاجاً إلى مركز التحكيم الرياضي، وهو صاحب السلطة العليا في كل القضايا الخلافية بين الأندية والاتحادات الرياضية في الإمارات.

عدة جلسات

وأضاف ماجد أن هيئة التحكيم المكونة من ثلاثة أشخاص عقدت عدة جلسات مع ممثلي اتحاد اليد ونادي شباب الأهلي، وبالتحديد من القانونيين، وتوصلت إلى أن نص العقوبة الذي بني عليه القرار المستأنف لا ينطبق على المخالفة المنسوبة إلى نادي شباب الأهلي.

وقررت في النهاية قبول الاستنئاف شكلاً وموضوعاً بفوز المستأنف فريق "شباب الأهلي" بنتيجة المباراة محل النزاع وبنتيجتها الطبيعية 29/22، وما يترتب على ذلك من آثار وتحميل المستأنف ضده المصاريف وأتعاب التحكيم.

الواقعة

وترجع واقعة المباراة إلى الأحداث التي صاحبت مباراة فريقي شباب الأهلي مع العين في نهائيات كأس الإمارات لكرة اليد التي فاز فيها شباب الأهلي بنتيجة 29/22، وقدَّم نادي العين احتجاجاً على تسجيل 4 لاعبين في ورقة تسجيل المباراة بالمخالفة إلى اللائحة التي تحدد مشاركة 3 لاعبين فقط من غير المواطنين.

وخلال النظر من قبل اتحاد اليد على احتجاج نادي العين، تم اعتبار شباب الأهلي خاسراً للمباراة بنتيجة 10/0، ما دفع شباب الأهلي إلى اللجوء إلى مركز التحكيم للنظر والفصل في الواقعة.

نتائج المباريات

وحدثت هذه المشكلة خلال الدور النهائي لبطولة كأس الإمارات باكورة موسم اليد بين اندية الشارقة وشباب الأهلي والعين متصدري المجموعات الثلاث في نهاية الأدوار الأولى للبطولة، التي أقيمت بنظام الدوري من دور واحد، وأسفرت نتائجها عن فوز الشارقة على العين 32/19، وفوز شباب الأهلي على الشارقة 25/24، وفوز شباب الأهلي على العين 29/22.

وتقدم العين باحتجاج على مشاركة فريق شباب الأهلي، لاعب رابع من فئة المقيمين، وتم قبول الاحتجاج من اتحاد اللعبة واعتبار الأهلي خاسراً للمباراة 10/0، وعلى ضوء ذلك تم منح الشارقة لقب الفوز بكأس الإمارات.

عاشور: ثقتنا بلا حدود بمركز التحكيم

وفي سياق سابق حول هذا الموضوع، أكد نبيل عاشور، رئيس اتحاد اليد، أن اتحاد اليد يقف على مسافة متساوية مع كل الأندية، وبالتأكيد مع الحرص على تطبيق مبدأ العدالة والشفافية على جميع الفرق.

وأكد عاشور، في حديث سابق مع "البيان الرياضي": "نحن على ثقة كاملة بمركز التحكيم الرياضي، وعلى استعداد تام في حال رفع احتجاج شباب الأهلي إلى مركز التحكيم الرياضي لتنفيذ أي قرار يتم اتخاذه".

 

طباعة Email