«راسلمينيا 37» يعيد محبي المصارعة الحرة إلى المدرجات

شهد مهرجان «راسلمينيا 37» والذي أقيم فجر اليوم ويختتم غداً على ملعب «ريموند جيمس» في مدينة تامبا بولاية فلوريدا الأمريكية، عودة الجماهير وبشكل محدود إلى مدرجات مهرجانات الـ«WWE».

وكانت جائحة كورونا قد أجبرت منظمة المصارعة الحرة العالمية الترفيهية «WWE» العام الماضي على إقامة كافة عروضها الأسبوعية والمهرجانات الشهرية في مقر المنظمة بولاية فلوريدا.

وكان اليوم الأول من المهرجان العالمي قد شهد فوز النجمة الصاعدة بيانكا بلير بلقب «سماكداون للسيدات» عقب تغلبها على حاملة اللقب ساشا بانكس، فيما حافظ بوبي لاشلي على لقب بطولة «WWE» عقب هزيمته درو ماكنتير، كما خطف فريق أي جي ستايلز وأوموس لقب بطولة «زوجي الرو» من فريق نيو داي.

وستتواصل فجر الغد فعاليات المهرجان والذي سيشهد إقامة عدد من النزالات المثيرة أبرزها على الإطلاق المواجهة الثلاثية بين دانيال براين ورومان رينز وإيدج على لقب «WWE يونيفرسال»

طباعة Email