الهيئة العامة للرياضة تطلق «حوار رياضة المستقبل»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت الهيئة العامة للرياضة عن إطلاق مبادرة «حوار رياضة المستقبل» وذلك بهدف تعزيز التكامل على مستوى الاتحادات والجهات الرياضية، وتوحيد الجهود بين كافة الأطراف المعنية بالشأن الرياضي المحلي.

وتتضمن المبادرة مجموعة من الفعاليات المتنوعة التي تتضمن اللقاءات التفاعلية والزيارات الميدانية وورش العمل والأنشطة التنسيقية وجلسات العصف الذهني والعديد من الأنشطة المشتركة مع المعنيين بالشأن الرياضي.

وتأتي المبادرة الجديدة تجسيداً لتوجهات الهيئة العامة للرياضة في تعزيز العمل المشترك لريادة مسيرة الرياضة المحلية نحو تحقيق المزيد من الإنجازات من خلال بلورة وتطوير استراتيجيات وآليات عمل جديدة ترتقي بواقع الرياضة وتعزز من مساهمتها وحضورها في خطط التنمية الشاملة للدولة بما يتماشى مع توجهات الدولة نحو الخمسين عاماً القادمة.

هدف

وقال معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، رئيس الهيئة العامة للرياضة: «هدفنا اليوم هو وضع مقاربة جديدة تتماشى مع توجيهات قيادتنا الرشيدة لمستقبل الرياضة، وتلبي طموحات الوسط الرياضي في مختلف الألعاب والمنافسات المحلية والقارية والدولية.

بناء على هذا وضعنا اليوم خمسة أسس لتكون دليل عمل لنا على المدى المنظور وهي الشراكة باعتبارها عنوان المرحلة، والحوكمة بهدف توفير البيئة الناظمة للعمل، ورعاية المواهب التي تعد أولوية قصوى بالنسبة لجميع الألعاب، والرياضة المجتمعية والتي تهدف إلى جعل الرياضة أسلوب حياة للمواطنين والمقيمين في الدولة، وتكريس ممارستها جزءاً من الثقافة اليومية، وكيفية توظيف الرياضة في تعزيز حضور الدولة وتأكيد مكانتها في كافة المحافل».

وانطلقت المبادرة بعقد أول اللقاءات التفاعلية عن بعد عبر تقنية الفيديو برئاسة معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وبحضور الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس اتحاد الإمارات للمبارزة، وسعيد عبدالغفار، الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، واللواء الركن راشد خميس راشد بن عابر الهاملي، رئيس اتحاد الإمارات للرماية، واللواء «م» ناصر عبدالرزاق الرزوقي، رئيس اتحاد الإمارات للكاراتيه، وأحمد حمدان الزيودي، رئيس اتحاد الإمارات للتايكوندو، وناصر محمد التميمي، أمين عام اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو، وأنس ناصر العتيبة، رئيس اتحاد الإمارات للملاكمة، والدكتور سعيد مصبح الكعبي، رئيس اتحاد الإمارات للقوس والسهم، وسلطان سيف سلطان السماحي، رئيس اتحاد الإمارات للسباحة، ومنصور جمعة ناصر بو عصيبة، رئيس اتحاد الإمارات للدراجات، وسالم يوسف القصير، رئيس اتحاد الإمارات للرياضة للجميع، وعائشة سيف الصيري، أمين عام اتحاد الإمارات للرياضة المدرسية، ومحمد أحمد بن سليم، أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، ومحمد محمد فاضل الهاملي، رئيس اللجنة البارالمبية الوطنية.

و أضاف معالي الدكتور أحمد الفلاسي: «ستكون هذه اللقاءات بشكل مستمر ووفق جدول أعمال واضح ومحدد وهي تشكل ترجمة عملية لرؤيتنا لمفهوم الشراكة من حيث إتاحة الفرصة أمام الجميع للوقوف على التحديات وتحديد المسؤوليات وتعزيز العمل بروح الفريق الرياضي الواحد».

واختتم معاليه: «لدينا اليوم العديد من أبناء الإمارات في مناصب قيادية على مستوى الاتحادات القارية والعالمية، ويشكل هذا نقطة إيجابية تصب في خدمة تعزيز شبكة علاقاتنا الدولية، وفي تطوير خبرات وكفاءات إماراتية تواصل العمل على ضمان حضور مميز ومشاركة فاعلة للرياضة الإماراتية في صنع القرار على المستوى العالمي».

تفاعل

شهد اللقاء مشاركة وتفاعلاً إيجابياً ومداخلات قيمة تتعلق بالخطوات والمبادرات المطلوبة خلال المرحلة المقبلة ومناقشة سبل بناء أسس قوية لتحقيق انطلاقة جديدة لرياضة الإمارات، ووضع آليات الارتقاء بمنظومة العمل الرياضي.

وستتواصل اللقاءات التفاعلية ضمن مبادرة «حوار رياضة المستقبل» مع صناع القرار على مستوى قطاع الرياضة، بهدف حشد جميع الطاقات والخبرات وتوظيفها.

طباعة Email