أنظار العالم تتجه اليوم إلى «أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق صباح اليوم بصالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية، النسخة 12 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، بمشاركة ألفي لاعب ولاعبة، ينتمون إلى أكثر من 80 دولة، يتنافسون بقوة لبلوغ منصات التتويج في الحدث الأبرز عالمياً لرياضة النبلاء، والذي يجذب الأنظار من مختلف القارات، وتبلغ قيمة جوائزه المالية 2.7 مليون درهم، وتستمر البطولة التي تقام وفق إجراءات احترازية دقيقة، لمدة 4 أيام، تنتهي الجمعة المقبل.

وستكون ضربة البداية عند العاشرة صباح اليوم، بالتصفيات والنهائيات مباشرة، في فئة الناشئين لحملة الحزام الأزرق من الجنسين، وتتواصل البطولة غداً في اليوم الثاني لفئة الأساتذة، وتستكمل يومي الخميس والجمعة، بمنافسات فئة المحترفين، التي تضم أبرز أبطال ونجوم الجوجيتسو في العالم، من البرازيل وروسيا وإسرائيل، وغيرها من الدول المشاركة.

وتشهد البطولة مشاركة أبرز المصنفين في العالم، الذين حرصوا على الوجود في البطولة، نسبة للسمعة الكبيرة والطيبة التي حققتها على مدار سنواتها الماضية، ونجاحاتها المتواصلة، نتيجة الدعم الذي تحظى به اللعبة من القيادة الرشيدة، وتأكيداً على الثقة التي تحظى بها الإمارات من مختلف الدول.

وانطلقت ترتيبات البطولة يوم أمس، بإجراءات الفحص الطبي للاعبين واللاعبات، من داخل الصالة التي تحتضن المنافسات، تماشياً مع الإجراءات التي تتبعها الدولة في كافة الفعاليات لمواجهة جائحة «كورونا»، وحرصاً على سلامة جميع المشاركين، وتنفيذاً للبروتوكول الطبي الصادر من الجهات المختصة، حيث يتواصل فحص مسحة الأنف على مدار أيام البطولة المقبلة، مع شرط إبراز الفحص لكل القادمين إلى الصالة، من إداريين ومدربين ومختلف الأجهزة الإعلامية التي ستقوم بتغطية الحدث.

وتدفع الإمارات في البطولة، بعدد من الأبطال المميزين، الذين حققوا نجاحات باهرة في رياضة الجوجيستو، للمنافسة على الميداليات الملونة، بقيادة فيصل الكتبي، وعمر الفضلي وزايد الكثيري، وغيرهم من الأبطال، بجانب عدد من الناشئين والناشئات الذين استعدوا للبطولة خلال الفترة الماضية بشكل جيد، لإظهار تطور الإمارات في الجوجيستو، وبلوغ منصات التتويج.

مسؤولية

وأشار محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، إلى أن المكانة البارزة التي تتميز بها أبوظبي، تضع على عاتقها قدراً كبيراً من المسؤولية والثقة، حيث يحرص الاتحاد والبطولة على الارتقاء إلى مستويات تضمن تأدية هذه المسؤولية على أكمل وجه، وأضاف: تُعد أبوظبي المركز الأبرز لرياضة الجوجيتسو حول العالم، والتزمنا بتنظيم النسخة الأحدث من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو على نحو يُعزز من هذه المكانة، لقد لمسنا حماسة كبيرة في أوساط مجتمع الجوجيتسو العالمي، وهذا ظهر من خلال تدافع اللاعبين من مختلف أنحاء العالم، للمنافسة ضمن فعاليات المنصة الأشهر على ساحة الجوجيتسو العالمية، ويأتي الحرص على صحة وسلامة المشاركين، على رأس قائمة أولوياتنا، وقد اعتمدنا بالفعل مجموعة متكاملة من بروتوكولات الصحة والسلامة، التي من شأنها طمأنة الجميع، ومنحهم الفرصة للتركيز على تقديم الأداء الأفضل على بساط البطولة.

حماس الأبطال

بدوره، أوضح زايد الكثيري، أحد أبرز لاعبي الجوجيتسو الإماراتيين، والمشارك في البطولة عن فئة 56 كغ، أنه يتطلع لاغتنام الفرصة لمواجهة نخبة رياضيي الجوجيتسو في العالم، بعد فترة من الانقطاع، وأضاف: أنا متحمس للغاية لدخول المنافسات، ضمن فئة الحزام البنفسجي، وأتطلع قُدماً لتقديم أفضل مستويات الأداء، هذه البطولة تعتبر واحدة من أقوى البطولات في العالم، وذلك بفضل المستوى الرفيع للمواهب التي تستقطبها، الأمر الذي يُضاعف من أهمية الفوز في هذه البطولة. لقد عملت بكل جد أثناء التحضير للبطولة، وحرصت على دراسة مقاطع الفيديو الخاصة بنزالات المنافسين.

اجتماعات

يعقد الاتحاد الإماراتي للجوجيتسو، على هامش البطولة، العديد من الاجتماعات مع الاتحادين الدولي والآسيوي، والاتحادات الوطنية الأخرى، لمناقشة العديد من المواضيع المهمة، التي تتعلق برياضية الجوجيتسو، كما يقدم الاتحاد لقاح كوفيد 19 للراغبين من المشاركين ، مواصلة لنهج الدولة وجهودها في مكافحة الجائحة محلياً وعالمياً، وتقديم المساعدات الإنسانية.

طباعة Email