«زايد لأصحاب الهمم» تشهر أول فريق للرماية للمكفوفين

أعلنت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهِمم عن تأسيس أول فريق للـرماية البارالمبية من فئة المكـفوفين على مسـتوى منطقة الشرق الأوسـط وشمال إفريقيا مكون من سبعة لاعبين ولاعبة واحدة، إضافة لإشهار أول فريق للقوس والرماية من أصحاب الهمم من فئة الإعاقة الحركية على مستوى إمارة أبوظبي مكوّن من خمسة لاعبين ولاعبة واحدة، وذلك بالتعاون مع منتجع الفرسان الرياضي الدولي.

وقال عبد الله إسماعيل الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بالمؤسسة إن تلك الخطوة من «زايد العليا» تأتي في إطار مبادرات إبراز الرياضات البدنية والذهنية الفردية والتنافسية لأصحاب الهمم وتحقيق الإنجازات الدولية ضمن الخطط الاستراتيجية في المجال الرياضي للأندية الرياضية بالمؤسسة.

وأضاف خلال المؤتمر الصحافي بحضور سلطان محمد الكعبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفرسان القابضة، إن التحضير لإدراج هذه الرياضة ضمن أنشطة المؤسسة جرى بالتنسيق والتعاون مع منتجع الفرسان الرياضي الدولي من خلال إبرام شراكة استراتيجية لإضافة فرق وألعاب بارالمبية جديدة إلى الأندية التابعة للمؤسسة، وإضافة خبرات جديدة تعتبر رافداً مهماً في تنويع الأنشطة الرياضية الخاصة بأصحاب الهمم ليتمكنوا من صقل مهاراتهم الرياضية وتعلم رياضات جديدة تساهم مستقبلاً من زيادة المشاركة في المسابقات الدولية التي يستطيع منتسبو المؤسسة من خلالها الصعود على منصات التتويج.

ترحيب

وكان سلطان محمد الكعبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفرسان القابضة، رحب بالحاضرين في بداية المؤتمر الصحافي، موجهاً الدعوة إلى كل المؤسسات لتفعيل دورها في المشاركة المجتمعية، كما وجه الشكر لمجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، برئاسة سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، على إتاحة الفرصة للمشاركة في رعاية أصحاب الهمم.

وأوضح أنه لمن دواعي سرورنا وسعادتنا أن يتم توقيع مذكرة التفاهم، والتي بموجبها سيقوم منتجع الفرسان الرياضي الدولي بتوفير مواقع التدريب لفرق اللاعبين من أصحاب الهمم «فريق الرماية وفريق القوس والسهم».

طباعة Email